خبير اكاديمي في جامعة الشرق الأوسط يشدد على ضرورة ايجاد برنامج ضمان جودة تعليمي

2013 03 30
2013 03 30

شدد خبير اكاديمي اهمية تحسين جودة خدمة التعليم المقدمة للطلبة وجذب رضاهم من خلال برنامج ضمان جودة تعليمي متكون من من السياسات والاجراءات والتوثيق التعليمي وتقييم رضا الطلبة ومراقبة بيئة الجامعة ومعالجة شكوى الطالب.

وقال عميد الدراسات العليا والبحث العلمي في جامعة الشرق الأوسط الدكتور محمد النعيمي خلال محاضرة علمية عن (الجودة وأهميتها في التعليم الجامعي)إن برامج الجودة تضمن الوضوح والشفافية للبرامج الأكاديمية وتقوم بتوفير معلومات واضحة ودقيقة للطلبة، وأرباب العمل، وغيرهم من المعنيين حول أهداف البرامج الدراسية التي تقدمها المؤسسة التعليمية، وبأنها توفر الشروط اللازمة لتحقيق هذه الأهداف بفاعلية.

وتاتي المحاضرة ضمن الأنشطة التي تقوم بها إدارة الجودة في جامعة الشرق الاوسط بهدف نشر ثقافة الجودة بين أعضاء هيئة التدريس بالكليات. وتشتمل هذه الانشطة التعريف بمخرجات التعليم الجامعي ودور برامج الجودة في ضبط وتحسين منظومة الأداء الجامعي.

وعرف الدكتور النعيمي مفهوم الجودة وسر الاهتمام بها والتي يكمن بالمنافسة التي تميز المؤسسات التعليمية عن بعضها، كما بين المعيقات التي تواجه تطبيق الجودة وطرق تجاوزها بالاضافة الى ضمان الجودة في التعليم العالي والجودة.

و عرض الدكتور النعيمي أهم ملامح خطة العمل في المرحلة القادمة وتفعيل دور برامج تحسين الجودة في الكليات من خلال خطوات مستقبلية تضمن استمرارية برامج التدريب والتنسيق مع الإدارة العامة للتدريب والجامعات المختلفة لإدراج الجودة ضمن البرامج والمناهج التدريبية والتعليمية المختلفة وخاصة برنامج تدريب وتطوير مهارات أعضاء هيئة التدريس بالكليات.