خزنة البترا المدهشة تضاء احتفاء بالعيد الأخضر لايرلندا

2014 03 18
2014 03 18

7N5A3423البترا – صراحة نيوز – احتفالا باليوم الوطني الاخضر في ايرلندا  وكبادرة من تعميق الصداقة بين ايرلندا والمملكة الأردنية الهاشمية فقد تم اضاءت معلم الخزنة بالترا باللون الاخضر بحضور سعادة سفيرة جمهورية ايرلندا /القاهرة و القنصل الفخري العام للجمهوية/عمان و عدد لفيف من اعضاء السلك الدبلوماسي في جمهورية ايرلندا . اضافة الى حضور رئيس مجلس المفوضين في سلطة اقليم البترا التنموي السياحي أ.د محمد عباس النوافلة و عطوفة نائب الرئيس- مفوض شؤون المحمية  والسياحة د. عماد حجازين الاسبوع الماضي.

وللمرة الثانية  تشارك الاردن في مبادرة “تخضير العالمية ‘في ايرلندا، حيث تم  في العام الماضي إضاءة قلعة عمان إحتفاءا بهذا الحدث. وقد جاءت هذه الفعاليات نتيجة اتفاق بين حكومة أيرلندا وحكومة المملكة الأردنية الهاشمية والتي ترمز إلى تعميق الروابط  الدائمة وخلق اجواء من الصداقة بين ايرلندا والأردن.

هذا وقد اعربت سعادة سفيرة جمهورية ايرلندا/القاهرة عن امتنانها العميق  لأردن  ولوزارة السياحة وسلطة اقليم البترا التنموي السياحي  .. لموافقتها على إضافة البتراء إلى العالمية تخضير هذا العام، السفيرة الأيرلندية لدى القاهرة، إيزولده مويلان، قالت: “إن خبر مشاركة البتراء في تخضير 2014 قد ولد الإثارة الكبيرة في ايرلندا وعالميا – حيث كانت البترا مركز ومحطة الدعاية لهذا العام  واضاف نحن سعداء للغاية لشراكة الاردن معنا في تخضير العالمية مرة أخرى هذا العام خصوصا في البترا ذات ذات الشهرة العالمية، وكنز أثري فريد من نوعه في هذا رمزا للصداقة بين بلدينا.

وذكر رئيس مجلس المفوضين في سلطة اقليم البترا التنموي السياحي أ.د محمد عباس النوافلة ان إشراك الأردن والبتراء  في مبادرة تخضير العالمية يوفر فرصة للمملكة الأردنية  والبترا لعرض تراثها التاريخي الرائع وحسناته كوجهة سياحية عالمية . وتعتبر بمثابة تذكير أيضا أنه على الرغم من ا إقليمية صعبة، لا تزال الأردن هي البلد التي تتمتع  بالرحابة والامن  والاستقرار وهذا ما يساهم في استقطاب السياحة في المنطقة  متمنيا لجمهورية ايرلندا حكومة وشعبا دوام التقدم والازدهار والنماء.

يذكر ان البترا قد ادرجت لموقع اليونسكو للتراث العالمي منذ عام 1985، وفي عام 2007 اختيرت واحده من عجائب الدنيا السبع الجديدة في العالم.

يذكر بان اليوم الوطني في ايرلندا هو عيد القديس باتريك، الذي يصادف يوم 17 مارس والذي يحتفل به عالميا الآن،.

وقد جذبت مبادرة تخضير السياحة ايرلندا الفائدة العالمية، الشهرة والدعاية على حد سواء لايرلندا وشركائها  في مبادرة التخضير. حيث اضيئ في العام الماضي أكثر من 50 موقع اثري دولي من خلال الاستعانه بمبدعين  من نيوزيلندا وأستراليا، عبر آسيا وأفريقيا والشرق الأوسط وأوروبا والأمريكتين حيث تمت اضاءة تلك المواقع باللون الاخضر كجزء من المبادرة ، بما في ذلك دار الأوبرا في سيدني، بوابة الهند في مومباي، الهند ، وأهرامات الجيزة وأبو الهول في مصر وبرج العرب في دبي، جبل الطاولة في جنوب أفريقيا، وبرج بيزا المائل في إيطاليا، ليتل ميرميد في كوبنهاغن، ومبنى امباير ستيت في نيويورك، وشلالات نياجرا. هذا العام، ارتفع عدد من المواقع العالمية المعروفة المشاركة في تخضير الايرلندية العالمية إلى أكثر من 70 موقع اثري وسياحي.