خطوة اللبيب وفكرة الأقطش ..حقد دفين

2015 08 12
2015 08 12
a1436107301صراحة نيوز – كتب محرر الشؤون المحلية

وماذا بعد دولة الرئيس ” الجريمة الكبرى ”  الى سعى الى ارتكابها ذاك اللبيب بحق ابناء وبنات الوطن المرابطين قسرا في ما اصطلح على تسميتها بالمناطق الأقل حظا جنوبا وشمالا ومعها المخيمات والذين لولا المكرمة الملكية التي أمر بها راحلنا الكبير المغفور له بإذن الله الحسين بن طلال طيب الله ثراه بتخصيص كوتا لهم في الجامعات الحكومية لما اصبح من بينهم الطبيب والمهندس والمحامي وغيرها من مجالات التعليم المختلفة .

دولة الرئيس كاد ذاك اللبيب لو نجح في تحقيق مسعاه ان يشعل نارا تأكل الأخضر قبل اليابس وما نظن ان سيسلم من تبعات تحقيق هدفه والذي يذكرني بموقف سابق لنائب اقطش الذيل طويل اللسان الذي سلم جلالة الملك في احد اللقاءات استدعاءً رسميا يطلب فيه الغاء هذه المكرمات .

دولة الرئيس  يبدو مما سبق ان خطوة اللبيب التي تنسجم مع فكرة الاقطش نابعة من مؤامرة  وحقد دفين على هذا الوطن الذي يفاخر ابنائه بانه الحضن الدافىء والأمين لكل ابناء العرب ممن اختاروه لينعموا بحياة فضلى أنه أيضا عصي على المؤامرات التي تحاك ضده سواء من الداخل أو الخارج فارواح ابنائه المخلصين وهم من شتى الأصول والمنابت  ترخص دفاعا عن كرامتهم وثراه المقدس .

دولة الرئيس وقد عهدناك حكيما وحريصا على مصالح الوطن العليا نستغرب السكوت على تجاوزات بعض اعضاء الفريق الوزاري والذين باتت تصرفاتهم  تثير الشارع كما فعل ذاك اللبيب ومن قبله من يستثمر السلطة في اعمال البزنس وتنفيع المحاسيب ومن ما زالت يده ترتجف عند اتخاذ القرار  ومن ثبت تخبطهم في ادارة الوزارة التي يتولاها أو جاء ترضية .

دولة الرئيس لا يغيب عنكم ان هذا الوطن تميز بموارده البشرية  الكفؤة بشهادة الدول التي يعملون فيها فهل يصعب عليكم والحالة هذه استبدالهم بمن هم قادرين على حمل آمانة المسؤولية والذين من بينهم من درس على حساب المكرمة الملكية من ابناء حراس الوطن والحراثين القابضين على جمر الولاء والانتماء .

موضوع ذات صلة

 بعد ” العشا ” ماذا يريد الأقطش