خلافات تعيق إعلان رئيس الوزراء المصري

2013 07 07
2013 07 07

991قال أحمد المسلماني المستشار الإعلامي للرئيس المصري المؤقت إنه لم يَصدر قرار رسمي بتعيين المنسق العام لجبهة الإنقاذ محمد البرادعي رئيسا للوزراء، وجاء ذلك في أعقاب تقارير عن تكليف البرادعي بالمنصب وهو ما قوبل برفض من قبل حزب النور، واعتراض من الإخوان المسلمين الذين يرفضون أية خطوة دون عودة الرئيس المعزول محمد مرسي.

وأوضح المسلماني في مؤتمر صحفي مساء السبت أن هناك عدة أسماء مطروحة لرئاسة الوزراء، وأشار إلى أن أبرزهم محمد البرادعي، لكنه أوضح أنه لم يصدر بعد أي قرار رسمي بهذا الشأن.

واعترف المسلماني بوجود اعتراضات من بعض القوى السياسية على بعض الأسماء، وذلك في إشارة إلى إعلان حزب النور رفضه لاختيار البرادعي وتهديده بالانسحاب من العملية السياسية التي يدعمها الجيش لقيادة البلاد نحو انتخابات جديدة.

وشارك حزب النور ممثلا برئيسه يونس مخيون في الاجتماع الذي عقده وزير الدفاع عبد الفتاح السيسي مع عدد من الشخصيات السياسية والدينية، وتم خلاله الاتفاق على “خارطة المستقبل” للمرحلة الانتقالية في مصر بعد الإطاحة بمرسي الأربعاء الماضي.

وعبر حزب الحرية والعدالة المنبثق عن الإخوان المسلمين عن اعتراضه أيضا على تعيين البرادعي، وقال عضو قيادي بالحزب “نرفض هذا الانقلاب وكل ما ينتج عنه بما في ذلك تعيين البرادعي”.