خلال اجتماع حاشد ” أهالي ابوديس يجمعون على ترشيح الدكتور يوسف عريقات “

2016 03 05
2016 03 05

e4c4baa26f31c645691fce8b5c8888b7صراحة نيوز – اجتمع اليوم الجمعة 4/3/2016 أهالي ابوديس بحمايلها الثلاث من حلبية وخنافسة وعريقات في عمان – منطقة ناعور في منزل المهندس عصام احمد جاموس وهناك تم الاجماع على ان الدكتور يوسف باشا عريقات ابن القدس وعمان هو المرشح الوحيد بإسم اهالي ابوديس الكرام .

وقال الدكتور يوسف عريقات لقد حان الوقت كي نظهر طاقة الأردنيين وقدراتهم وهمتهم وعزيمتهم من اهالي ابوديس على مواصلة طريقنا متجاوزين كل العراقيل والعقبات، ، الأمر الذي يتطلب منا جميعا أعلى درجات الوعي والتمسك بقيمنا الدينية والوطنية والأخلاقية، حتى نتمكن مما نصبو إليه .

والجدير بالذكر ان عدد اهل ابوديس المسجلين ممن يحق لهم الانتخاب في الدائرة السادسة يقدر بـ 6000 ناخب .

وفي كلمة للواء الطبيب المتقاعد يوسف عريقات وجهها لأهالي ابوديس قال فيها :

بسم الله الرحمن الرحيم

والصلاة والسلام على سيدنا محمد وعلى اهله وصحبه اجمعين

قال تعالى بسم الله الرحمن الرحيم

وتعاونوا على البر والتقوى ولا تعاونوا على الإثم والعدوان واتقوا الله إن الله شديد العقاب

صدق الله العظيم

الاخوة والاحبة ابناء بلدتنا الحبيبة ابو ديس

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته

كلمة حب وتقدير وتحية وفاء وأخلاص تحيه ملئها كل معاني الاخوه الصادقه تحيه من القلب الى القلب شكرا من قلبي الى جميع اهلي وعزوتي من الثلث حمايل والذين أفتخر بهم ما حييت على اجماعهم لأكون مرشحهم للمجلس النيابي القادم فمن لا يشكر الناس لا يشكر الله

أخواني الاعزاء لا أستطيع أن أقول إلا إنني بدأت بكم وسأنهي بكم وثقتكم بي ما هي إلا أمانه أحملها على عاتقي وتزيد من مسؤوليتي وأنشاء الله أن أكون بقدر الثقه التي اوليتموني أياها وأكون ممثلكم ومخلصا لكم أمام الله وأمام الجميع

من خلال الاجماع الذي تم في هذا اليوم المبارك يوم الجمعه الفضيل في مضارب أهلنا في ناعور من اهل ابو ديس واجتماع الاهل من حلبيه وخنافسه وعريقات حيث كان اللقاء أخوي يسوده الحب والاحترام المتبادل فهذه هي ابو ديس وابنائها الكرام وليس غريب علينا لما نحمله من أرث عظيم وتاريخ حافل يذكر بين العشائر ويتكلم به القاصي والداني بطيبة قلوبنا وكرمنا وشهامتنا وقوة رجالنا ووحدتنا فكلنا ابو ديس وابو ديس كلنا ..لو لم أكن ديسيا وقت الافتخار لا أستحق أن أكون ديسيا وقت الانتصار ….

والله ولي التوفيق

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته وفقنا الله جميعاً لخدمة بلدنا، أردن الخير والبركة والرباط، في ظل حضرة صاحب الجلالة الملك عبدالله الثاني بن الحسين المعظم الذي يمثل الرافعة المركزية في الإصلاح والتغيير لما فيه مصلحة الوطن والمواطنين أجمع، أطال الله في عمره وعلى الخير والتوفيق سدد الله خطاه وحفظه من كل مكروه .