خلال تموز ” ضبط 736 حالة سرقة كهرباء

2016 08 02
2016 08 02

تنزيل (1)راحة نيوز – ضبطت كوادر الضابطة العدلية في هيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن خلال شهر تموز الماضي 736 حالة استجرار غير مشروع للطاقه الكهربائية فيما بلغ المجموع التراكمي للحالات التي ضبطتها الهيئة منذ مطلع العام وحتى نهاية تموز الماضي 7134 حالة.

وفي التفاصيل قال رئيس مجلس المفوضين/ الرئيس التنفيذي للهيئة المهندس فاروق الحياري في تصريح صحفي اليوم الثلاثاء، ان 452 حالة من مجموع الحالات التي ضبطتها الهيئة تقع ضمن منطقة اختصاص شركة الكهرباء الأردنية والتي تغطي العاصمة ومناطق الوسط.

وبلغ عدد الحالات ضمن منطقة اختصاص شركة كهرباء محافظة إربد التي تغطي شمال المملكة 172 حالة فيما بلغ عدد الحالات ضمن منطقة اختصاص شركة توزيع الكهرباء التي تغطي جنوب المملكة والمنطقه الشرقيه ومنطقة الاغوار 112 حالة.

وعن الحالات التي ضبطتها الجهات المعنية خلال شهر تموز، قال المهندس الحياري، ان شركات توزيع الكهرباء الثلاث وبالتعاون مع كوادر الامن العام وقوات الدرك ضبطت خلال نفس الشهر 264 حالة فيما بلغ عدد الحالات التي ضبطتها كوادر شركات توزيع الكهرباء ومن خلال كوادرها 750 حاله ليصبح عدد الحالات التي ضبطتها الجهات المعنية خلال شهر تموز 1750 حالة.

وعن المجموع التراكمي للحالات التي تم ضبطها خلال الفترة (كانون ثاني – تموز 2016 ) من قبل كوادر الهيئه قال المهندس الحياري انها بلغت 7134 حالة، تشكل 127 بالمئة من اجمالي الحالات التي ضبطتها الهيئة خلال عام 2015.

وفيما يتعلق بالمجموع التراكمي لضبوطات لحالات العبث والاستجرار التي نفذتها الهيئة وشركات توزيع الكهرباء ومديرية الأمن العام وقوات الدرك مجتمعة خلال الفتره كانون ثاني – تموز 2016 قال المهندس الحياري انها بلغت 15041 حالة، تم التعامل معها بحسب التشريعات ويتم تحويلها للمحاكم المختصة حيث تم خلال هذه الفترة البت قضائيا بـ 1103 حالات، فيما بلغ عدد القضايا المنظورة لدى المحاكم المختصة 2204 حالة.

وبين الحياري أن ما يزيد عن 100 موظف من الهيئة شاركوا في حملات الضابطة العدلية خلال وخارج أوقات الدوام الرسمي والعطل الرسمية مؤكدا أهمية التعاون القائم مع الجهات الأمنية وشركات توزيع الكهرباء في محاربة ظاهرة الاستجرار غير المشروع للطاقة الكهربائية.

وأهاب الحياري بأهمية دور المواطن كشريك في الحفاظ على النظام الكهربائي من خلال تبليغ شركات توزيع الكهرباء وهيئة تنظيم قطاع الطاقة والمعادن بأي حالات مشتبه بها مؤكدا ان الهيئة والجهات المعنية الاخرى مستمرة برفع الوتيرة للتصدي لهذه الظاهرة وضبط الاشخاص والجهات المخالفة.

وعن العقوبات الخاصة بالعبث بالكهرباء واستجرار الطاقة المنصوص عليها في القانون، قال المهندس الحياري ان القانون يعاقب في مثل هذه الحالات بالحبس من ستة أشهر إلى سنتين أو بغرامة لا تقل عن ألفي دينار ولا تزيد على عشرة آلاف دينار أو بكلتا هاتين العقوبتين.

كما تنص على معاقبة كل من أقدم قصداً على تخريب أو هدم أو تعطيل المنشآت الكهربائية أو الحق بها ضرراً بالحبس من سنة إلى ثلاث سنوات أو بغرامة لا تقل عن ألفي دينار ولا تزيد على مائة ألف دينار أو بكلتا هاتين العقوبتين، وتضاعف العقوبة إذا نجم عنها خطر على السلامة العامة.