خلال لقاءه رئيس الوزراء المصري
الملك يؤكد على مأسسة العلاقات الثنائية

2012 12 20
2012 12 20

استقبل جلالة الملك عبدالله الثاني اليوم الخميس رئيس الوزراء المصري هشام قنديل الذي سلم جلالته رسالة من الرئيس المصري محمد مرسي تضمنت دعوة رسمية لجلالته للقيام بزيارة إلى مصر.

كما تضمنت الرسالة التأكيد على ضرورة استمرار التنسيق والتشاور بين البلدين الشقيقين حيال آليات تطوير التعاون الثنائي في شتى المجالات، إضافة إلى القضايا العربية والإقليمية ذات الاهتمام المشترك وسبل التعامل معها.

وأكد جلالته، خلال اللقاء الذي حضره سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني ولي العهد ورئيس الوزراء الدكتور عبدالله النسور، متانة العلاقات الأخوية بين الأردن ومصر، والحرص على تعزيزها والنهوض بها في مختلف المجالات، خصوصا السياسية والاقتصادية.

وأشار جلالته إلى أهمية انعقاد اللجنة العليا الأردنية المصرية المشتركة لتعزيز ومأسسة علاقات التعاون الثنائي، موجها جلالته المسؤولين الأردنيين الاستمرار في التنسيق مع نظرائهم المصريين لزيادة التعاون الثنائي بما ينعكس إيجابا على البلدين والشعبين الشقيقين.

وتناول اللقاء الأوضاع في المنطقة، خصوصا الوضع السوري، حيث شدد جلالته على وقوف الأردن ودعمه للحلول التي تضمن وقف إراقة الدماء وتحافظ على سلامة الشعب السوري وأمنه واستقراره.

وبحث جلالته ورئيس الوزراء المصري الظروف المتصلة بعملية السلام وسبل الاستفادة من الاعتراف الأممي بفلسطين كدولة غير عضو وبصفة مراقب في الأمم المتحدة، للوصول إلى إقامة الدولة الفلسطينية المستقلة استنادا إلى حل الدولتين على خطوط الرابع من حزيران عام 1967 وعاصمتها القدس الشرقية.

بدوره، ثمن رئيس الوزراء المصري هشام قنديل المواقف الإيجابية لجلالة الملك تجاه مصر وشعبها، معربا عن شكره لجلالته على مواقفه الداعمة للقضايا العربية والإقليمية وفي مقدمتها القضية الفلسطينية وحقوق الشعب الفلسطيني والحفاظ على الأمن والاستقرار في المنطقة، مثنيا على رؤية جلالته المستنيرة تجاه المستقبل ونظرته في التعامل مع هذه القضايا.

وأشاد بالإصلاحات الدستورية والسياسية التي يقودها جلالة الملك في الأردن، مؤكدا أنها تعكس الرؤية الحكيمة لجلالته في قيادة المملكة على المسار الإصلاحي الصحيح في مختلف المجالات.

وأعرب قنديل عن تقدير مصر لحرص الأردن على تعزيز العلاقات بين البلدين، وتوثيق التعاون بينهما في مواجهة التحديات المتشابهة وضرورة استمرار التحاور حول مختلف القضايا والاستفادة من خبرات كلا البلدين تجاهها.

وحضر اللقاء رئيس الديوان الملكي الهاشمي رياض أبو كركي، ونائب رئيس الوزراء وزير الداخلية الدكتور عوض خليفات رئيس بعثة الشرف المرافقة، ومدير مكتب جلالة الملك عماد فاخوري، ووزير الطاقة والثروة المعدنية علاء البطاينة، ووزير العمل الدكتور نضال قطامين.

وحضره عن الجانب المصري وزير القوى العاملة والهجرة الدكتور خالد الأزهري ووزير البترول المهندس أسامة كمال والسفير المصري في عمان خالد ثروت وعدد من المسؤولين.

يشار إلى أن اللجنة العليا الأردنية المصرية المشتركة بحثت في أعمال دورتها الثالثة والعشرين سبل تفعيل التعاون الثنائي المشترك، خصوصا في مجالي توريد الغاز الطبيعي من مصر إلى الأردن وفقا للاتفاقيات الموقعة بينهما، والعمالة المصرية في المملكة، إضافة إلى الاتفاق على مواصلة اللقاءات واجتماعات اللجان الفنية المشتركة في مجالات التعاون الاقتصادي المختلفة.