داعش يعدم الرهينة اليابانية

2015 01 31
2015 01 31

11صراحة نيوز – رصد – أعلن تنظيم داعش قتل الرهينة اليابانية الثانية كينجي غوتو في العراق. وأظهر فيديو نشره التنظيم بعنوان رسالة إلى حكومة اليابان، الرهينة بلباس برتقالي جاثياً على ركبتيه بطريقة مشابهة لعمليات الاعدام السابقة التي نفذها التنظيم الارهابي بحق رهائن أجانب، وإلى جانبه رجل بلباس أسود يوجه رسالة إلى اليابان معلناً انطلاق “الكابوس”، ومهدداً بوجود جيش كامل “متعطش لدمائكم” بحسب

كما توجه “الملثم” إلى حكومة آبي قائلاً، بسبب مشاركتكم في الحرب “فإن هذه السكين لن تذبح كينجي فقط بل ستلاحق قومكم أينما وجدوا”. وأنهى تهديده قائلاً فليبدأ الكابوس بالنسبة لليابان، وشرع بعدها بإعدام الرهينة

وقال موقع سايت الإلكتروني الذي يتابع مواقع المتشددين إن تنظيم الدولة بث تسجيلا مصورا السبت يقول فيه إنه أعدم الرهينة الياباني كينجي جوتو.

ولم يتسن لرويترز التحقق على الفور من صحة التسجيل المصور الذي ظهر فيه رجل ملثم واقفا خلف جوتو ويضع سكينا على رقبته. ثم ظهرت لقطة لجسد عليه الرأس المقطوع.

ووجه التنظيم المتشدد كلمة لرئيس الوزراء الياباني شينزو آبي قال فيها “بسبب قرارك الطائش بالمشاركة فى حرب عقيمة فإن هذه السكين لن تذبح كينجى فحسب بل ستستمر وتحدث المجازر حيثما وجدنا قومك. فليبدأ الكابوس لليابان.”

وقالت هيئة الاذاعة والتلفزيون اليابانية إن الحكومة اليابانية تحاول التحقق من صحة تسجيل مصور يفترض انه لعملية اعدام الرهينة جوتو على يد تنظيم الدولة الإسلامية.

وكانت حكومة رئيس الوزراء شينزو آبي وضعت أولوية قصوى لتحرير جوتو وهو مراسل عسكري مخضرم خطفه المتشددون في اكتوبر تشرين الأول الماضي عندما ذهب إلى سوريا سعيا لاطلاق سراح رهينة ياباني اخر هو هارونا ياكاوا.

وكان جوتو ظهر في تسجيلات مصورة سابقة قال فيها انه سيتم الافراج عنه إذا أطلق الأردن سراح العراقية ساجدة الريشاوي. وقالت عمان انها مستعدة للافراج عنها اذا حصلت على تأكيدات بسلامة طيار أردني محتجز أيضا لدى التنظيم المتشدد.

وكان ياسوهيدي ناكاياما نائب وزير الخارجية الياباني أكد أن المفاوضات بشأن تحرير الرهينتين الياباني والأردني المحتجزين لدى “الدولة” الذي يهدد بقتلهما وصلت إلى “طريق مسدود”.

ونقلت وسائل إعلام يابانية السبت عن نائب وزير الخارجية الذي أوفدته الحكومة إلى عمان لإدارة العمليات بالتعاون مع السلطات الأردنية أنه ينتظر معلومات جديدة عن وضع الرجلين.

وأضاف ناكاياما “سنواصل جمع المعلومات وتحليلها”، حسب القناة اليابانية “إن إتش كي”.