دراسة: أصحاب «آي فون ‬5» الأكثر تذمراً من هواتفهم

2013 07 09
2013 07 09

iphone-5أجرت شركة «وي آر سوشال»، المتخصصة بدراسات السوق، دراسة مسحية شملت وسائل التواصل الاجتماعي مثل «تويتر» والمدونات والمنتديات، بهدف تحليل تعليقات وردود فعل مستخدمي بعض أشهر الهواتف الذكية الموجودة في السوق حول مدى رضا المستخدمين عن أجهزتهم.

وشملت الدراسة هواتف «آي فون ‬5»، «سامسونغ غالاكسي إس ‬4»، «بلاك بيري زد ‬10» و«نوكيا لوميا ‬920». ووجدت الدراسة أن أصحاب هاتف «آي فون ‬5» كانوا الأكثر تذمراً من هواتفهم، في حين حصل هاتف «سامسونغ غالاكسي إس ‬4» على أعلى نسبة رضا بين مستخدميه. وقالت الدراسة إن ردود الفعل السلبية بلغت ‬20٪ من بين مجمل التعليقات التي تمت دراستها، وجاء هذا بحسب الدراسة لأسباب عدة، منها مأخذ التوصيل الجديد نوع «لايتنغ»، الذي تبنّته «أبل» في الهاتف، والذي أدى إلى عدم تمكن المستخدمين السابقين من استخدام الشواحن القديمة لشحن الجهاز الجديد.

ومن أبرز أسباب التعليقات السلبية على «آي فون ‬5» كان استغناء «أبل» عن تطبيق خرائط «غوغل» واستخدام تطبيق خرائطها الخاص، ليتبين بعد إطلاق الهاتف أنه يعاني قصوراً شديداً ويفتقر إلى الدقة والمعلومات؛ فيما اشتكى مستخدمون آخرون عدم إدخال «أبل» تعديلات كانت مطلوبة على نظام «آي أو إس».

وعلى العكس من ذلك، حصل هاتف «غالاكسي إس ‬4» على أقل عدد من الشكاوى، بحسب الدراسة، التي أفادت بأن ‬11 فقط من التعليقات الخاصة بالهاتف كانت سلبية، في حين تركزت معظم التعليقات الإيجابية على الهاتف حول الميزات الجديدة التي يتميز بها، وبشكل خاص ميزة تتبع حركة العين التي أثارت إعجاب المستخدمين.

لكن من جهة أخرى، تفوق «آي فون ‬5» على بقية الهواتف من حيث الضجة التي أثارها في يوم إطلاقه، إذ رصدت الدراسة ‬1.7 مليون محادثة حول الهاتف على وسائل التواصل الاجتماعي، مقارنة بـ‬300 ألف حول «بلاك بيري زد ‬10»، و‬140 ألف محادثة حول «غالاكسي إس ‬4» و‬45 ألف حول «لوميا ‬920».