دراسة: القارئ الإلكتروني يضر بالنوم والصحة

2014 12 23
2014 12 23

القارئ الإلكترونيلندن – صراحة نيوز  – أظهرت دراسة جديدة بأن هناك مخاوف متزايدة بشأن مخاطر الضوء الذي ينبعث من أجهزة القارئ الإلكتروني قبل وقت النوم.

وحذرت الدراسة التي أجراها فريق من كلية الطب في جامعة هارفارد الأميركية وقارنوا خلالها بين القراءة من الكتب الورقية والقراءة من الأجهزة الإلكترونية التي تنبعث منها كمية من الضوء قبل النوم، من أن اللجوء إلى القراءة من أجهزة القارئ الإلكتروني قبل النوم قد يضر بقدرة الأشخاص على النوم وربما تضر بصحتهم.

وقالت الدراسة التي نشرت نتائجها بي بي سي اليوم الثلاثاء، إن القراءة من القارئ الإلكتروني تجعل الأشخاص ينتظرون لفترة أطول كي يخلدوا إلى النوم، وهو ما تسبب في اضطرابات النوم والشعور بالإرهاق وقت الاستيقاظ في اليوم التالي.

وأجريت الدراسة على 12 شخصا أقاموا في معمل للنوم لمدة أسبوعين، حيث قضى هؤلاء خمسة أيام في القراءة من نسخة ورقية وخمسة أيام من جهاز حاسوب لوحي “آيباد”، حيث أظهرت عينات الدم التي أخذت بصورة منتظمة انخفاض هرمون “الميلاتونين” المسبب للنوم خلال استخدام القارئ الإلكتروني.

وقال فريق العمل أن أجهزة أخرى للقراءة الإلكترونية مثل “نوك” و”كندل فاير” أنتجت موجات مماثلة للضوء، ولها نفس التأثير.

ونقلت بي بي سي عن البروفيسور تشارلز كيزلر، كبير الباحثين الذي أشرف على الدراسة، قوله “الضوء الذي ينبعث من معظم أجهزة القارئ الإلكتروني يتجه مباشرة إلى عيني القارئ، في حين أنه في حالة القراءة من الكتاب المطبوع أو جهاز كندل الأصلي، فإن القارئ يتعرض فقط لانعكاس الضوء من صفحات الكتاب”.

كما نقلت عن الدكتور فيكتوريا ريفل، التي أجرت بحثا عن تأثير الضوء على الجسم في جامعة ساري البريطانية قولها “نتائج هذه دراسة جيدة جدا، ومثيرة للاهتمام”، مضيفة انه يجب أن ننصح الناس بتقليل استخدام القارئ الإلكتروني الباعث للضوء في المساء، خاصة في أوساط المراهقين الذين يستخدمون هواتفهم وحواسيبهم اللوحية في وقت متأخر من الليل.