دراسة بريطانية : الاجهزة فائقة الذكاء تهدد البشر بالفناء

2015 06 28
2015 06 28

ghلندن – صراحة نيوز – حذر الدكتور ستيوارت أرمسترونغ، من معهد مستقبل الإنسانية بجامعة أكسفورد، البريطانية من تعرض الجنس البشري لخطر كبير قد يؤدي إلى انقراضه بنهاية المطاف بسبب إنتاج أجهزة فائقة الذكاء.

وتوقع ان تصبح فيه أنظمة الذكاء الاصطناعي لا غنى عنها في حياة الإنسان، بحيث تساعدنا على تولي المسؤولية.

وتحدث الأكاديمي عن أفلام ومسلسلات تلفزيونية أميركية بعينها تكشف خطوطا واضحة بين الإنسان والروبوت، مشيرا إلى إمكانية تحولها إلى حقيقة، ولعل أشهر تلك الأعمال سلسلة أفلام “تيرميناتور” للممثل أرنولد شوازينغر.

ونقلت صحيفة “غارديان” البريطانية عن دراسة قام بها أرمسترونغ أن رؤيته المثيرة للقلق يمكن أن تحدث في أقرب وقت من العقود القليلة المقبلة.

وقال أرمسترونغ: “البشر سيواجهون مستقبلا مخيفا عندما تصبح الآلات أكثر ذكاء من البشر.. نحن سنسلمهم التحكم بكل أمورنا”.

ويتخيل أرمسترونغ آلات قادرة على تسخير كميات كبيرة من قوة الحوسبة، وبسرعة غير معقولة مقارنة بالدماغ البشري، بحيث تشكل في النهاية شبكات عالمية تتواصل مع بعضها البعض دون تدخل بشري.

وقد اصطلح على تسمية ما سبق بالذكاء الاصطناعي العام، وهي على النقيض من أجهزة الكمبيوتر التي تقوم بمهام محددة ومحدودة مثل السيارات دون سائق، وستكون أجهزة الذكاء الاصطناعي قادرة على السيطرة على أنظمة النقل، والاقتصادات الوطنية، والأسواق المالية، ونظم الرعاية الصحية، وتوزيع المنتجات بالكامل.

وتابع أرمسترونغ “كل شيء يقوم به الجنس البشر من أفعال وتصرفات يمكن أن تقوم به آلات ذكية خلال السنوات المائة المقبلة ولكن بسرعة أكبر بكثير ودقة أكثر “.