“دربيل” td في الحسينية

2016 11 23
2016 11 23

%d8%aa%d9%86%d8%b2%d9%8a%d9%84-1صراحة نيوز – عقد مركز الأميرة بسمة للتنمية في لواء الحسينية/معان جلسة نقاشية حول حق المرأة في النفقة من خلال تحليل قصص واقعية جمعتها السيدات المشاركات بمشروع رصد قضايا المرأة من منظور النوع الإجتماعي “دربيل” الذي ينفذه الصندوق الأردني الهاشمي للتنمية البشرية (جهد) / برنامج النوع الاجتماعي وتمكين المرأة والممول من قبل الوكالة الأمريكية للتنمية الدولية USAID من خلال برنامج USAID لدعم مبادرات  المجتمع المدني والذي تنفذه FHI360 .

من جانبها أوضحت مديرة مركز الأميرة بسمة للتنمية في الحسينية ريم فنيخر الزبن “أن المشروع يهدف الى تسليط الضوء على القضايا التي تخص المرأة من منظور النوع الإجتماعي”، وأضافت أن “المشروع بدأ تنفيذه في شهر نيسان من العام الحالي حيث تم استقطاب عشرين سيدة تم تدريبهن على أسس جمع القصص وتحليلها، كما تم إجراء بحث تحديد إحتياجات للسيدات في اللواء والذي توصل إلى القضايا التي تعاني منها المرأة في المنطقة كالميراث والنفقة والعنف القائم على النوع الإجتماعي، وبينت أنه و بعد الدراسة تم تدريب السيدات على النواحي القانونية و النفسية، واختيرت قضية النفقة للعمل عليها ضمن مبادرات الزوم الأول “لدربيل” حيث بدأت السيدات بجمع القصص و تحليلها”.

كما بينت عضوة كسب التأييد للمشروع فاطمة ذيابات “أن القصص التي قامت السيدات بجمعها من المجتمع خلصت الى أبرز الأسباب التي تؤدي إلى حرمان السيدة من النفقة، كتعدد الزوجات، وتدخل الأهل، وتعطل الزوج، إضافة إضطهاد الزوج للزوجة”، وأضافت أن “الظروف في المنطقة لا تشجع السيدة لطلب النفقة و الذهاب الى المحكمة الشرعية لتطالب بها لأنها ستواجه معارضة الأهل”، كما دعت ذيابات السيدات الى معرفة حقوقهن من خلال الإطلاع على القوانين و التشريعات كقانون الاحوال المدنية و قانون الأحوال الشخصية ” .

في ذات السياق عرضت السيدات المشاركات بـ “دربيل” القصص التي تم جمعها من المجتمع المحلي والبالغ عددها عشرون قصة لنساء حرمن من النفقة من خلال شرح القضية و تبيان أسباب الحرمان، كما كتب لعدد منها النجاح عن طريق حل المشكلة و حصول السيدة على حقوقها.

بدوره قال رئيس بلدية الحسينية محمد العودات أن “النفقة تعتبر من حقوق الزوجة,إضافة إلى أن المحاكم الشرعية تقوم بواجبها بالفصل بين الزوجين و تعطي حقوق الزوجة على أكمل وجه”, كما طالب الناشط الإجتماعي في اللواء محمد الطولعي بضرورة “أن تنال المرأة حقوقها التي كفلها لها الدين”.

من جانبه قال رئيس جمعية ربوع البادية لاحياء التراث المختار خالد ذيابات أن المشروع “خلق نوع من التوعية للسيدات حول حقوقهن والمطالبة فيها”, و أضاف أن “النفقة هو حق كفله الشرع للسيدة” .

يذكر أن الصندوق الأردني الهاشمي للتنمية البشرية (جهد) يعمل منذ 40 عاماً على قيادة جهود التنمية الوطنية والتخفيف من حدة الفقر وتمكين المجتمعات المحلية في المملكة، حيث تركز جهوده بشكل خاص على حقوق الفئات المستضعفة كالنساء والشباب وذوي الإعاقة. ويسعى من خلال شبكة مراكز الاميرة بسمة للتنمية الـ 51 والمنتشرة في مختلف مناطق المملكة؛ إلى إحداث أثر إيجابي ومستدام بالتعاون مع المجتمعات المحلية والمؤسسات الشريكة.