دعم ملكي للهيئات الثقافية بمحافظة الطفيلة

2014 06 19
2014 06 19

44صراحة نيوز – بتوجيهات من جلالة الملك عبدالله الثاني، قدم أمين عام الديوان الملكي الهاشمي يوسف حسن العيسوي دعما ماليا بقيمة 5 آلاف دينار لكل واحدة من الهيئات الثقافية في محافظة الطفيلة وعددها 15، وذلك بمناسبة اختيارها مدينة الثقافة الأردنية لهذا العام.

وسيساهم هذا الدعم في تعزيز قدرات هذه الهيئات لتمكينها من القيام بمهامها وأداء رسالتها على أكمل وجه.

وفي هذا السياق، نقل العيسوي تحيات جلالة الملك لرواد الحركة الثقافية في محافظة الطفيلة، مؤكدا على أن هذا اللقاء يأتي بتوجيهات ملكية لدعم المؤسسات الثقافية في المحافظة.

وقال العيسوي إن “الإنسان الأردني هو محور اهتمام جلالة الملك لإيمانه العميق بأن رفعة الانسان وتطوره وتعزيز قيم المواطنة الصالحة لا تتم الا في بيئة ثقافية حاضنة للإبداع والتميز”.

وأشار العيسوي الى أن الديوان الملكي الهاشمي قد دأب وبتوجيهات ملكية سامية على متابعة الحركة الثقافية في محافظات المملكة ودعمها بهدف تطويرها وتعزيز دورها في تقدم ونهضة الأردن وحضارته الانسانية.

بدورها، اعربت وزير الثقافة الدكتورة لانا مامكغ عن عميق شكرها وتقديرها للدعم الملكي وجهود جلالة الملك للنهوض بالحركة الثقافية في المملكة، ودعت الهيئات الثقافية إلى بذل المزيد من الجهد في تطوير مسيرة الثقافة وتنميتها، وأشارت مامكغ الى أن محافظة الطفيلة تزخر بمقومات وميزات ثقافية تؤهلها للعب دور مهم في تنشيط وتطوير الحياة الثقافية الأردنية.

من جهتهم، ثمن رواد الحركة الثقافية في محافظة الطفيلة مبادرة جلالة الملك، لما لها من أثر كبير على الحياة الثقافية في المحافظة والتي ستساهم في رفعة العلم والمعرفة، ومزيد من الانجازات على الساحة الثقافية الأردنية.