دوري المناصير للمحترفين يعود الخميس المقبل رسمياً

2015 03 27
2015 03 27
28

صراحة نيوز – تعود مباريات دوري المناصير للمحترفين اعتبارا من يوم الخميس المقبل الثاني من نيسان وبحيث تتواصل الى حين تلقي اتحاد كرة القدم خطابا رسيما من الاتحاد الاسيوي حول الموعد والمكان الجديد لاقامة التصفيات الاسيوية والاولمبيه والمرشح ان تقام بدولة محايدة.

وتطابق قرار الاتحاد مع انفراد «الرأي» بخبر بدء الدوري في عددها الذي صدر امس وفقا لمصادرها من الاتحاد الآسيوي.

واعلن فادي زريقات الامين العام لاتحاد كرة القدم ان التصفيات الاسيوية الاولمبية لن تقام في موعدها الثاني الذي كان الاتحاد الاسيوي حدده وهو يوم الثاني من نيسان لكن الموعد الجديد لم يعلن رسميا من قبل الاتحاد الاسيوي حتى اللحظة.

وقال زريقات الذي كان يتحدث للموقع الرسمي لاتحاد كرة القدم ان جهودا موصولة قام بها اتحاد كرة القدم خلال الايام الماضية من خلال الامانه العامة مع اصحاب القرار في الاتحاد الاسيوي بهدف معرفة الموعد والمكان الجديد للتصفيات بعد ان تعثر اقامتها بموعدها السابق وهو الفترة من 23 وحتى 30 اذار الجاري وكذلك الموعد الثاني وهو خلال الفترة من 2 وحتى 10 من نيسان المقبل .

واضاف « منذ تاجيل موعد ومكان اقامة التصفيات سارعت الامانه العامة لابلاغ لجنة المسابقات والهيئة التنفيذية بالمستجدات وانعقدت اللجنة ودرست الامر وخرجت بتوصية ثم انقعد المجلس لدراسة توصية لجنة المسابقات ومستجدات القرار وخرجت بقرار التاجيل ومع ذلك بقيت الامانه العامة على اتصال دائم مع اصحاب القرار في الاتحاد الاسيوي بهدف الحصول على تاكيدات بالمكان والموعد الجديد للتصفيات «

واشار « خلال الايام الماضية استمعنا لكل الملاحظات من الاندية ومن وسائل الاعلام ودرسنا من خلال دائرة المسابقات كل الاحتمالات بهدف اعداد جدول زمني يتناسب مع مستجدات المرحلة وكنا على اهبة الاستعداد لاصدار الجدول الزمني للمباريات ولكن التاخر في تلقي الرد الرسمي من الاتحاد الاسيوي جمد الاعلان عن الجدول «

واوضح زريقات « حتى اللحظة لم يتسنى لنا تحديد المواعيد النهائية لكامل مباريات بطولتي الدوري والكاس فكل ما نملكه من معلومات شفوية ان التصفيات لن تبدا يوم الثاني من نيسان وربما تبدا في النصف الثاني من نيسان اول النصف الثاني من ايار ولكنها قد تقام في دولة محايدة وعلى ذلك قررنا ان تبدا مباريات الدوري يوم الخميس المقبل الثاني من الشهر المقبل على امل ان نتلقى الخطاب الرسمي من الاتحاد الاسيوي في اقرب وقت ليتسنى لنا اصدار كامل الجدول الزمني لبماريات بطولتي الدوري والكاس «

واشار زريقات « كان همنا توفير الاجواء المناسبة امام المنتخب الاولمبي وهو بالتاكيد هاجس كل اركان كرة القدم الاردنية عامة والاندية على وجه الخصوص الى جانب اهمية انجاز الموسم المحلي بما لا يعرض الاندية لمزيد من الاعباء الفنية والمالية «

ونوه زريقات» في المجمل فان الاتحاد ممثلا بالمنتخب الاولمبي كان الخاسر الاول من كل ما حدث لاننا نفذنا برنامج مثالي لاعداد المنتخب الاولمبي ليكون جاهزا فنيا وبدنيا ومعنويا للموعد الاول للتصفيات وبالموعد الثاني ولكن اليوم سوف يتاثر اعداد المنتخب الاولمبي بصورة سلبية اكثر من اي وقت مضى لاننا خسرنا جانب فني مهم من برنامج الاعداد لعدم وضوح الرؤيا بموعد اقامة التصفيات وتداخل الموعد الجديد مع اجندة البطولات المحلية ومشاركة فريقي الوحدات والجزيرة بكاس الاتحاد الاسيوي.

وتمنى زريقات في ختام حديثة ان تتفهم اسرة الكرة الاردنية بانديتها وجمهورها والاعلام بكل اشكاله ان كل ما حصل من ارباك وتعديل للتوصيات الخاصة بلجنة المسابقات او قرار الهيئة التنفيذية المتعقلة بموعد وطريقة استكمال مباريات الموسم لاندية المحترفين كان امرا خارجا بالمطلق عن ارداة وسيطرة الاتحاد بهيئة التنفيذية ولجانه ودوائره.