دور المكتبة في إثراء المعرفة ندوة في “الشرق الاوسط”

2013 03 18
2013 03 18

نظّمت في جامعة الشرق الأوسط ندوة بعنوان (دور المكتبة الجامعيّة فـي إثراء العلم والمعرفة )، جرى خلالها التأكيد على قلة تفاعل الطلبة مع أوعية المكتبّة المطبوعة ومصادرها المقروؤة.

وعرض  عضو جمعيّة المكتبات الأردنيّة  الاستاذ  موسى الحافظ خلال الندوة لجوانب مشكلة العزوف عن ارتياد المكتبات، وأثر وسائــل التكنولجيـا والاتّصال الحديثة في ذلك، مؤكّدًا الدّور الذي تلعبه الأسرة والمدرسة مـن حيث التحفيز على القراءة، والتشجيع عليها، أملاً في امتلاك المعلومة التي تمنح صاحبها قـوّة يواجه بها الحياة من حولـه، ويكشف بوساطتها حقائق التّاريخ المزوّرة.

ونظمت لجنة المكتبة  برئاسة الدكتور بدر الدويك الندوة بمناسبة اليـوم العالمي للمكتبة بحضور عدد مـن أعضاء هيئة التّدريس والطلبة جرى خلالها التشديد على أهمية زيادة أعداد المصادر والمراجع فـي التّخصّصات المختلفة.

واقترح  الحافظ  عقد  نشاطات يمكن للمكتبة أن تنظّمها مـن باب التحفيز والتشجيع علــى ارتيادها من قبل الطلبة باستمرار، مطالبا  أعضاء هيئة التّدريس ببذل المزيـد من الجهد لرفع سويّة التفاعل بـين الطلبـة والمكتبــة، وذلك بالابتعــاد عـن أسلوب التّلقـين، وتوجيـه  الطّلبة باستمرار إلـى الرجــوع للكتب، واستخراج المعلومة مــن مصادرها وإعداد الأبحــاث والتقارير الموثّقة مــن المصادر والمراجع بعد اطّلاعهم عليها والتّأكد من وجودها في مكتبة الجامعة.

وفي ختام الندوة  أجاب الأستاذ الحافظ على  مداخلات الحضور وأسئلتهم التي تركزت حول سبل تفعيــل دور مكتبة الجامعة، وتطويـــر برامجهــا المستقبليّة ونشاطاتها خدمة لهم وللمجتمع المحلّيّ المحيط