د. ماهر الحوراني يفتتح “أكاديمية الأرينا للفن القتالي الأمريكي” في مجمع الارينا بجامعة عمان الاهلية

2016 07 25
2016 07 25

__________ 1صراحة نيوز – برعاية عطوفة الدكتور “ماهر الحوراني” رئيس هيئة مديري جامعة عمان الأهلية وبحضور رئيس الجامعة د.صادق حامد تم افتتاح أكاديمية الأرينا للفن القتالي المختلط الأمريكي (AMMA) ظهر الأحد 24/7/2016 في مجمع الأرينا الكائن داخل حرم الجامعة .

وقال الاستاذ “مايك” المدرب الخاص بهذا النوع من الفنون الأمريكية القتالية أن أكاديمية الأرينا للفن القتالي المختلط الأمريكي هي أول أكاديمية متخصصة بالعاب الفنون القتالية المختلطة الأمريكية، يحصل خلالها المشارك في الدورة على شهادة معتمدة من الولايات المتحدة الأمريكية.

وأضاف “مايك” أن الأكاديمية تتيح للأسرة بكافة شرائحها ومستوياتها العمرية فرصة تعلم هذه الفنون الدفاعية خصوصا في ظل الأزمان الإقليمية التي تشهدها المنطقة في الوقت الراهن .

وقال الدكتور “الحوراني” أثناء مؤتمر صحفي على هامش حفل الافتتاح أن هذه الأكاديمية تتضمن خليطا متنوعا من النشاطات والفعاليات، هدفها التميز بنوعيات رياضة معينة (كالتايكوندو، والجودو والمصارعة والملاكمة وتدريبات الدفاع وغيرها الكثير) .

وتابع الدكتور “الحوراني” أن فكرة الأكاديمية تم طرحها من قبل مؤسسات تدريب أمريكية منذ حوالي 8 أشهر، ولاقت قبولا من قبل إدارة الأرينا بسبب اختلافها وتنوعها، مضيفا نحن بحاجة لأنواع من الرياضات تستهدف العائلة كاملة، فالإنسان بحاجة لامتلاك الحد الأدنى من قدرات الدفاع عن النفس، ومن مبدأ خلق الإحساس والمسؤولية والوعي المجتمعي اتجاه الرياضة.

ولفت الدكتور “الحوراني” أثناء حديثه عن أهداف هذه الأكاديمية أن أي مؤسسة ناجحة تضمن توازن منطقي يكمل جميع الجوانب سواء كانت ثقافية، مجتمعية، تعليمية، رياضية وهذه جميعها تكمل بعضها البعض وتشكل حلقة واحدة .

وأشار الدكتور”الحوراني” في حديثه أن إدارة الأرينا تتطلع لإنشاء اتحاد سلة أهلي خاص بعيدا عن الاتحاد الأردني، بالشراكة مع مجموعة أندية وشركات، بميزانية وإدارة مستقلة، وأهداف مختلفة، فكرته استعراضية لا تنافسية وهو اقرب لفكرة كرة السلة الأمريكية .

ولفت الدكتور “الحوراني” الى أن مجمع “الارينا” وبعد التجهيزات الحديثة الضخمة التي جهز بها بصدد القيام باحتفال ومؤتمر كبيرين للحديث عن عدد من الأنشطة التي سيتم طرحها في الأيام القادمة.

وفي سؤال وجه للدكتور “الحوراني” عن مدى فاعلية الإعلانات في القنوات التلفزيونية العربية في استقطاب الطلبة للدراسة فيها أجاب : أن الإعلانات التي تقوم بها الجامعة عبرهذه القنوات هي للتذكير بجامعة عمان الأهلية كواجهة حضارية للأردن ورائدة في مجال التعليم العالي الخاص ، كما انه يجب علينا عرض التجارب الناجحة التي تستحق الإظهارعربيا وعالميا.

ولفت إلى أن الجامعة بحاجة لعمل لا يقل عن 5 سنوات لتصل لمرحلة العالمية، وهذا العمل يأتي ضمن إستراتيجية تنقل الجامعة لمرحلة المنافسة العالمية، وان هذه النشاطات التي تستحدثها الجامعة تسهم بإفادة المجتمع محليا والجامعة على المستوى الأكاديمي.

وعن مدى تأثير الاهتمام بالمجال الرياضي على الجانب الاكاديمي قال : على العكس كل الجهود تتكامل في خدمة العملية التعليمية ونحن نركز بشكل كبير على تطوير الجانب الاكاديمي وعلى تحقيق أهداف ورسالة الجامعة .

وفي ذات السياق قال الدكتور”الحوراني” أبارك لطلبة التوجيهي الناجحين تخطيهم هذه المرحلة متمنيا أن تحل مشكلة المجتمع الأردني ونظرته المؤطرة اتجاه التوجيهي، الذي أصبح نقطة مفصلية لحياة الطالب إذا تخطاها نجح وإذا لم يتخطاها فشل. وهو الأمر الذي يسهم في انتشار البطالة والانحراف والسلوكيات الخاطئة.مشيرا لضرورة استيعاب من لم يحالفهم الحظ في اتوجيهي في كليات المجتمع المدني كصروح للتعليم التقني والتطبيقي والتي تعتبر اتجاهات بديلة لاستثمارطاقات الشباب .