د . ناصر الدين : لا يجوز ان نغش المجتمع

2014 10 18
2014 10 18
IMG_1615

* جامعة الشرق الاوسط تتطلع للارتقاء بعملية البحث العلمي بما يخدم قضايا المجتمع  

عمان – صراحة نيوز –  شددت جامعة الشرق الاوسط على ضرورة الارتقاء بعملية البحث العلمي الموجهة لخدمة قضايا المجتمع وتلامس احتياجاته ، وذلك عبر فتح آفاق جديدة أمام الطالب من خلال عضو هيئة تدريس مؤتمن يراعي العدالة في عملية التقييم و”لا يغش المجتمع”.

وعقد في الجامعة اليوم السبت لقاء لأعضاء هيئة التدريس، في أطار عرض المستجدات على صعيد العملية التعليمية التعلمية وتقييمها لضمان مزيد من التطور والانجاز.

ورعى اللقاء، الذي اختتم بتكريم 120 عضو هيئة تدريس، ومنهم جدد، شاركوا في دورات تطوير، رئيس مجلس أمناء الجامعة الدكتور يعقوب ناصر الدين الذي شدد على ضرورة الارتقاء بالعملية التعليمية “فعضو هيئة التدريس مؤتمن على العملية التعليمية والطالب الذي لا بد أن يكون كفؤا ومؤهلا للسوق و المجتمع”.

وقال الدكتور ناصر الدين أن “عضو هيئة التدريس مطالب أن يكون عادلا في عملية تقييم الطالب ..فلا يجوز ان نغش المجتمع، ولا بد ان تكون عملية التدريس محققة لغاياتها في إيصال المعلومة الصحيحة للطالب وضمان فهمه وإدراكه لها”، مبينا أن الجامعة “لها سمعة تنعكس على الجميع في الجامعة”.

وطالب الدكتور ناصر الدين بضرورة الالتزام برؤية الجامعة ورسالتها أثناء العملية التعليمية، ومراعاة الاهداف المرسومة في استراتيجية الجامعة التي تؤكد على ضرورة تميز عضو هيئة التدريس والذي يقود إلى تحصينة من أي متغيرات وضمان استمراره  في أدائه دوره في التدريس.

ودعا أعضاء هيئة التدريس إلى المشاركة في كل مراحل البناء الاكاديمي بما يخدم العملية التعليمية ويسهم في صقل شخصية الطالب الاكاديمية ويضمن تميزه وارتقاء أدائه بما يؤهله لسوق العمل.

بدوره عرض رئيس الجامعة الاستاذ الدكتور ماهر سليم لرؤية الجامعة التي قال أنها “رؤية واقعية وليست مثالية”، داعيا العمداء ورؤساء الاقسام في الكليات ومدراء الدوائر إلى مناقشتها وتعميمها لضمان الانسجام بين الجميع في الاداء والمخرجات. وعرض ايضا لرسالة الجامعة المتمثلة في إعداد القادة من خلال تهيئة بيئة محفزة للتعليم والبحث العلمي وخدمة المجتمع ، مبينا الاهداف الاستراتيجية للجامعة وأبرزها تبني الحاكمية.

وشرح الاستاذ الدكتور سليم للقيم الجوهرية التي تتبناها الجامعة ومنها العدالة، والنزاهة، والشفافية ،والمساءلة ،والقيادة ،والحرية الاكاديمية ،والتفاعل مع المجتمع، مبينا ان “الذي نريده  من خلال هذا العرض هو رفع كفاءة الاداء المؤسسي على صعد الادارة والعملية التعليمية التعلمية، والالتزام بتحقيق معايير الجودة التي قطعت الجامعة فيها شوطا متقدما، وهي الان في مرحلة التقييم الذاتي وهي مهمة صعبة”.

وفي هذا الصدد كشف الاستاذ الدكتور سليم عن تشكيل لجنة عليا ستتفرع منها لجان تشرف على عملية التقييم الذاتي، كما كشف عن توجه الجامعة للخروج من الاطار الاردني إلى الاطار الدولي في مجال تطبيق معايير الجودة عبر التعاون مع مركز أميركي لتقييم هذه العملية.

واستطرد في عرض أهداف الجامعة المستقبيلة ، وقال :” نتطلع لزيادة القدرة التنافسية للطالب، وهذا يتطلب من عضو هيئة التدريس فتح آفاق لدى الطالب والتدريس بأمانة ، كما نتطلع لتنمية قدرات أعضاء هيئة التدريس والهيئة الادارية لذلك لا بد من تلمس أحتياجات الاقسام التدريسية ، وتطوير عملية البحث العلمي التي لا بد أن تتجاوز غايات الترقية إلى تقديم بحوث مدروسة وموجهة لخدمة الانسانية والمجتمع”.

وفي هذا الصدد بين ان الجامعة بصدد تشكيل مركز لتسويق الابحاث ، كما بين عن تخصيص جوائز لنشر بحوث في مجلات محكمة ومعتمدة،كما بين أن الجامعة أخذت على عاتقها دعم هذه البحوث وضمان تمويلها.

ودعا اعضاء هيئة التدريس إلى التفاعل مع قضايا المجتمع ،وتلمس احتياجاته، وقال “لسنا جزيرة معزولة، بل نحن جزء اصيل من عملية البناء والتطوير كجامعات في المجتمع”، مبينا المباديء المطلوبة لضمان النجاح وهي ” الايمان، والالتزام، والتمويل”. وجرى تخريج 120 عضو هيئة تدريس – قديم وجديد – ممن شاركوا في دورات متقدمة لرفع سوية الاداء الاكاديمي ، كما جرى تكريم المحاضرين الذين أشرفوا على الدورات التي تناولت موضوعات في  التخطيط الاستراتيجي ، والقياس والتقويم والقوانين والانظمة والتعليمات، ومهارات العرض والاتصال.