د. ناصر الدين يوصي بانشاء مراكز للتعاون مع الجامعات الصينية في الابداع والاختراع

2016 10 03
2016 10 03

IMG-20160319-WA0004عمان – صراحة نيوز – أكد رئيس مجلس أمناء جامعة الشرق الأوسط الدكتور يعقوب عادل ناصر الدين أن الحَرَاك الطلابي والأكاديمي يغني الخبرة التربوية والاكاديمية بين الجامعات في العالم عبر التعرف على تجارب الآخرين والاطلاع على خبراتهم ضمن تفاعل علمي ومؤسسي وثقافي.

وقال خلال مشاركته بورقة علمية في منتدى رؤساء الجامعات العربية والصينية الذي أقيم في جامعة الزرقاء الأهلية بالتعاون مع اتحاد الجامعات العربية أنه من الضروري، في هذا الصدد، إستقصاء أهمية الحَرَاك الطلابي والأكاديمي بين الجامعات العربية والصينية، وأثره في تعلم اللغة العربية واللغة الصينية و التبادل الثقافي .

وأضاف في ورقته العلمية الموسومة ب (الحراك الطلابي والأكاديمي بين الجامعات العربية والصينية)، قدمها نيابة عنه القائم بأعمال رئيس الجامعة الأستاذ الدكتور محمد الحيلة أن هذا الحراك من شأنه إغناء الخبرة الأكاديمية والبحثية لدى أعضاء هيئة التدريس للطرفين أيضا.

وعرضت الورقة لمجالات التعاون بين الجامعات العربية والجامعات الصينية، وعرفت بجوانب الحَرَاك الطلابي بين الجامعات العربية والجامعات الصينية، وكذلك الحرَاك الأكاديمي. وبينت المجالات الرئيسة للتعاون والتشبيك بين الجامعات العربية وجامعات التعليم العالي الصينية ومؤسساته.

وخلصت الورقة إلى عدة توصيات أهمها: التوسع في انشاء المراكز البحثية الوطنية الجادة والمشتركة بين الجامعات العربية والقطاعات الخاصة والجامعات الصينية ومراكز التطوير التكنولوجي والابداع والاختراع. والإستخدام المشترك للمختبرات العربية والصينية إما من خلال انتقال الطلبة أو من خلال أنظمة المختبرات الافتراضية أو كليهما.