د . وريكات : وفيات لاجئي الزعتري كانت طبيعة

2013 01 10
2013 01 10

أكد وزير الصحة الدكتور عبداللطيف وريكات ان وفاة ثلاثة سوريين امس في مستشفيي النسائية والاطفال والمفرق الحكومي جاء لاسباب طبيعية، نافيا ما تناقلته وسائل اعلام عربية ان سبب الوفاة ناتج عن شدة البرد القارص في مخيم الزعتري. واوضح وريكات في تصريح لوكالة الانباء الاردنية (بترا) اليوم الخميس ان الحالات الثلاثة تم ادخالها الى المستشفيين في المفرق يوم 6 الشهر الحالي حيث ان الوفاة الاولى كانت لطفل اجريت لوالدته عملية اجهاض في مستشفى النسائية والاطفال بمحافظة المفرق حيث كان متوفيا في بطن امه ووزنه لا يتجاوز 800 غرام، فيما الحالة الثانية لطفل وليد توفي بعد ساعة من عملية الولادة مشيرا الى ان الطفل كان يعاني من تشوهات خلقية ورجوع الفك السفلي الى الخلف الى جانب معاناته من الشفة الارنبية. وقال ان الكوادر الطبية في المستشفى قدمت كافة العلاجات الصحية للطفل غير انه فارق الحياة بشكل طبيعي بسبب تلك المشاكل التي كان يشكو منها بعد الولادة. واوضح وزير الصحة ان الوفاة الثالثة كانت تعاني من سرطان في العظم وهبوط حاد في القلب ما دعا الكوادر الصحية الى اخلائه الى مستشفى المفرق الحكومي للعلاج لافتا الى ان انتشار السرطان في كافة انحاء جسمه التي يعاني منها قبل دخوله الى الاردن ادت الى وفاته مشيرا الى ان كافة .