ذيبان : الافراج عن 16 موقفا

2016 06 24
2016 06 24

تنزيل (1)صراحة نيوز – أفرجت الأجهزة الأمنية عن 16 موقوفا على خلفية الاحتجاجات بعدما ثبت عدم تورطهم بأعمال الشغب، وفق مصدر أمني.

وجاء في المعلومات أن قوات الدرك لم ترسل تعزيزات إلى اللواء، و”أن حركة العناصر التي شهدتها المنطقة مساء كانت ضمن الإجراءات الروتينية بتبديل الورديات”.

من جهتهم اثنى وجهاء في ذيبان محتجين عن تنظيم مسيرة عقب صلاة التراويح، وذلك ضمن مساع لتهدئة الأمور في المنطقة، حيث تجمهر عدد من المحتجين للمطالبة بالإفراج عن جميع الموقوفين.

وشهد اليوم الجمعة، لقاءات بين شخصيات من محافظة مادبا ورئيس الوزراء الدكتور هاني الملقي للبحث في حل للأزمة، كما شكل المحتجون لجنة للتفاوض مع الجهات المختصة حيث تم الاتفاق على الإفراج عن الموقوفين الذين لم يتورطوا بأعمال التخريب والاعتداء على الممتلكات وتخفيف المظاهر الامنية بالمنطقة مقابل وقف التظاهر.

وكانت المواجهات بين قوات الدرك ومحتجين في لواء ذيبان ومحيط مبنى محافظة مادبا تجددت ليل الخميس، عقب فشل اتفاق بين وجهاء اللواء والأجهزة المعنية يقضي بإنهاء المظاهر الأمنية في اللواء وإطلاق سراح الموقوفين، وإزالة خيمة اعتصام أقامها المتعطلون عن العمل للمطالبة بتشغيلهم.

وأقيمت مساء الخميس وقفة احتجاجية أمام دار محافظة مادبا، للمطالبة بالإفراج عن الموقوفين من أبناء لواء ذيبان وإنهاء المظاهر الأمنية في اللواء، قبل ان تتطور الى مواجهات مع قوات الدرك.

وفي بلدة ذيبان، تجددت المواجهات بين قوات الدرك والمحتجين، حيث استخدمت قنابل الغاز المسيل للدموع لتفريق المحتجين.

وطالت أعمال الشغب مبنى بلدية مادبا، إذ تعرض مدخلها للتحطيم من قبل المحتجين.

الغد