رؤساء أمن المعابر العربية يدعون الى عدم الرضوخ للقراصنة

2014 06 26
2014 06 26

123صراحة نيوز – تونس – أكد المشاركون في المؤتمر العربي الثاني عشر لرؤساء أجهزة أمن الحدود والمطارات والموانئ، على عدم الرضوخ لمطالب القراصنة، انسجاما مع القرارات الصادرة عن مجلس وزراء الداخلية العرب بشأن دعوة الدول الأعضاء إلى الالتزام بقرار مجلس الأمن بعدم دفع أي فدية للجماعات الإرهابية.

ودعوا في ختام أعمال مؤتمرهم المنعقد بتونس وشاركت فيه الأردن في نطاق الأمانة العامة لمجلس وزراء الداخلية العرب إلى تنشيط حركة السفر والسياحة في المنطقة العربية، كما دعوا الدول الأعضاء إلى النظر في إنشاء مراكز عبور مشتركة لتسهيل الإجراءات .

وجاء في البيان الصادر عن الأمانة العامة للمجلس اليوم الخميس أن عدة توصيات صدرت عن المؤتمر ترمي لتعزيز التعاون العربي في مجال أمن الحدود والمنافذ وضمان عدم اختراقها من قبل عصابات التهريب والإجرام.

وتضمنت التوصيات الصادرة عن المؤتمر دعوة جهاز أمن الحدود والمطارات والموانئ في كل من الدول الأعضاء إلى تعزيز التعاون مع مختلف الأجهزة الأمنية في الدولة، لمكافحة عمليات التهريب والاتجار بالبشر.

ودعا المؤتمر الدول الأعضاء المتجاورة إلى تبادل الزيارات الميدانية بين أجهزة أمن الحدود والمطارات والموانئ لتعزيز تبادل المعلومات والتجارب وتدعيم التعاون والتنسيق، وإلى إقامة قنوات اتصال مباشر بين مراكز الحدود لتسهيل وتسريع تبادل المعلومات، وأيضا النظر في إمكانية إنشاء مراكز أمنية مشتركة لتعزيز التعاون.

ونظر المؤتمر في مشروع الاستراتيجية العربية الشاملة لمكافحة جرائم القرصنة البحرية والسطو المسلح على السفن، ومشروع دليل عربي تقييمي للأجهزة والمعدات المستخدمة لضبط وتنظيم دخول البضائع، وأوصى بإحالتهما الى الدول الأعضاء لدراستهما تمهيدا لإعادة صياغتهما وعرضهما على المؤتمر المقبل.

وقد أحيلت التوصيات إلى الأمانة العامة تمهيداً لرفعها إلى الدورة المقبلة لمجلس وزراء الداخلية العرب، للنظر في اعتمادها.