رؤية ” الاونروا “لمواجهة المشاكل التي تعترض قطاع غزة

2013 07 01
2013 07 01

818اصدرت وكالة غوث وتشغيل الفلسطينيين “الاونروا” اليوم تقريرا حول رؤيتها للاستجابة العملياتية على تقرير الامم المتحدة والذي اعتبر ان غزة لن تكون مكانا قابلا للعيش في عام 2020.

وقال روبرت تيرنر مدير عمليات الاونروا في مؤتمر صحفي عقد في غزة اليوم ان الاونروا تحدد اليوم رؤيتها لمواجهة المشاكل التي تعترض قطاع غزة مشيرا الى ان الوكالة بالتعاون مع الحكومة اليابانية وعبر مؤسسة “جايكا” ستدرس حلولا للطاقة البديلة مثل استخدام الالواح الشمسية لتوفير الطاقة وان تلك الالواح سيبدأ تركيبها على منشآت الاونروا مما سيوفر الكثير من الطاقة في قطاع غزة.

واوضح ان الاونروا ستقوم بعمليات تدريب للفنيين والعمال المهرة على تركيب وصيانة تلك النظم التي سيتولاها القطاع الخاص الفلسطيني .

وقال تيرنر ان عدد اللاجئين سيزداد بنسبة 400 الف حتى عام 2020 وسيصل الى 6ر1مليون لاجئ وهذا يعني ضغط كبير على البنى التحتية والخدمات المختلفة والذي يتطلب تدخلا لمعالجة كل النتائج المترتبة على ذلك في مكان هو الاكثر ازدحاما واكتظاظا.

واضاف ان الاونروا تخطط لتلعب دورا كبيرا في بناء محطات تحلية المياه في ظل المعاناة الكبيرة في الحصول على المياه العذبة مشيرا الى انه يتم الان النقاش مع المانحين إنشاء محطات صغيرة لتحلية المياه ومشاريع اعادة ضخ الماء للمياه الجوفية فيما سيتم انشاء مشاريع اعادة تدوير النفايات الصلبة حيث تنقل الاونروا شهريا ما يعادل 7000 م مكعب من مخيماتها الثمانية في قطاع غزة.

وتابع “الاونروا ستعمل على تنمية قطاع تكنولوجيا المعلومات في قطاع غزة” معتبرا اياه المجال الذي يمكن من خلاله تخطي الحصار المفروض على قطاع غزة والذي يعتبر عملا غير شرعي وعقاب جماعي للسكان.

وطالب تيرنر المجتمع الدولي بدعم الاونروا لتقديم خدماتها وتطويرها في مختلف المجالات كالتعليم والصحة والامن الغذائي وصحة البيئة والخدمات الاجتماعية .