رئيس الروتاري الدولي يشيد بإنجازات أندية الروتاري في الاردن

2016 03 27
2016 03 27

_MG_7890صراحة نيوز – أشاد رئيس الروتاري الدولي رافي رافيندران بالمشاريع الخدمية والانسانية التي تنفذها أندية الروتاري في الاردن مؤكدا على انها تاتي استجابة حقيقة وملموسة لحاجات الانسان والمجتمع المحلي.

وقال رافيندران في مؤتمر صحفي عقده في ختام زيارته الرسمي للاردن ، مساء اليوم الاحد ، شارك فيه محافظ المنطقة الروتارية 2452 مصطفى ناصر الدين ومدير الروتاري الدولي شفق ألباي أن المشروعين الذين زارهما في منطقة البحر الميت والشونة الجنوبية صباحا مثلا نموذجا ممتازا للمشاريع التي تحمل ابعادا ايجابية على حياة الناس وتسهل لهم العيش بكرامة.

ووصف المشروع الاول الذي زاره في منطقة الشونة الجنوبية المتمثل بتوزيع دراجات هوائية لطلبة المدارس في المنطقة بأنه يحمل رمزية كبيرة بتشجيع الطلبة على التعلم بعد ازالة أحد ابرز المعيقات المتمثل بعدم توفر وسائل نقل توفر الجهد والوقت

كما اشاد رافيندران بمشروع تنظيف الشاطئ السياحي للبحر الميت، ومشاركة اعضاء الروتاري بتنظيف الشاطئ بأنفسهم، لافتاً إلى المشاركة الفاعلة لمؤسسات وافراد من المجتمع المحلي وطلاب الجامعات.

من جهة اخرى، أعرب الرئيس الدولي عن اعجابه بالشعب الأردني وما لاقاه من اهتمام بالغ بالعمل التطوعي وخدمة المجتمع المحلي، مشيرا إلى انه كرئيس لاندية الروتاري المنتشرة في أكثر من 200 دولة لم يكن بمقدوره زيارة كل الدول ، إلى ان زيارته الى الاردن جاءت بناء على توصية من عضو مجلس ادارة نادي الروتاري شفق ألباي نظرا للنشاط اللافت لأندية روتاري الأردن.

وأكد رئيس الروتاري الدولي رافي رافيندران على أن الروتاري لازال يعتبر أن القضاء التام على مرض شلل الاطفال وتخليص العالم منه مهمته الاولى وستبقى كذلك الى أن يتم الاعلان عن خلو العالم من هذا المرض.

وقال رافي رافيندران في حوار اجراه مع أعضاء أندية الروتاراكت في الاردن “شبيبة الروتاري” أن جميع الاندية الروتارية في العالم لازالت تعمل بجد واخلاص من اجل تحقيق الهدف التخلص من مرض شلل الاطفال وانفق في سبيل ذلك 1.5 مليار دلار الكثير من الوقت والجهد.

وأكد على ان كل الروتاريين في العالم فخورون بما انجزوه على صعيد مكافحة مرض شلل الاطفال في العالم مشيرا الى أن العديد من المؤسسات المالية الدولية ضمت جهودها الى جهود الروتاري وحولت الكثير من اموالها الى حملة الروتاري الدولية لأنها باتت على ثقة تامة بأن منظمة الروتاري قادرة على ايصال الاموال الى الهدف الرئيسي بما يحقق النفع المرجو منه.

ودعا رافيندران الروتاريون في الاردن وفي كل بقاع العالم الى مواصلة جهودهم الخيرة من اجل تحسين الحياة في مجتمعاتهم وتعزيز الروح الايجابية التي عبرها يتم تحقيق كل الاهداف النبيلة التي يسعى اليها الروتاري مؤكدا على أن الشباب هم عماد المستقبل والقوة الايجابية التي يعول عليها الروتاري في سبيل المضي قدما من اجل خير الانسانية وتحقيق السلام العالمي المنشود.

وفي لقاء مع القيادات الروتارية في الاردن وممثلين عن رجال الاعمال أكد رافيندران على المسؤولية الانسانية والمجتمعية الكبيرة الملقاة على كاهل مؤسسات القطاع الخاص من اجل خدمة المجتمع مبينا ان اندماج رجال الاعمال في العمل الخيري والانساني التطوعي هو اسمى ما يمكن تحقيقه كونه يحقق على الدوام منافع متبادلة يستفيد منها الجميع ويمكن المجتمعات من تحسين ظروفها المعيشية والحياتية.

وقال أن الروتاري وعلى مدى عشرات السنين اثبت انها المؤسسة القادرة على تحقيق الاهداف الانسانية بكل ثقة مما جعلها محل احترام وتقدير من كل رجال الاعمال في العالم الذين يبادرون الى توظيف اموالهم في مشاريع الروتاري لقناعتهم التامة انها تستطيع أن توصلها الى ما فيه خير الانسانية ومجتمعاتنا.

من جهة ثانية رعى رئيس الروتاري الدولي رافي رافيندران حفل إطلاق المرحلة السادسة من مشروع “دراجتي” الذي ينفذه نادي روتاري عمان غرب لتأمين 100 دراجة هوائية لطلبة المدارس في مناطق لواء الشونة الجنوبية وعدد من موظفي بلدية الشونة الجنوبية بحضور محافظ المنطقة الروتارية 2452 مصطفى ناصر الدين وعدد من رؤساء أندية الروتاري في الاردن وممثلين عن المجتمع المحلي في المنطقة وجمهور غفير من الاهالي.

وجرى احتفال كبير بهذه المناسبة نظمه نادي روتاري عمان غرب في منطقة صرح الجندي المجهول في منطقة الكرامة في الشونة الجنوبية بمناسبة ذكرى معركة الكرامة ومئوية الثورة العربية الكبرى شاركت فيه موسيقات القوات المسلحة الاردنية.

وشارك رئيس الروتاري الدولي رافيندران طلبة المدارس من ابناء الشونة الجنوبية المستفيدين من مشروع “دراجتي” عرضا قدموه بمناسبة تسلمهم 100 دراجة هوائية في اطار هذا المشروع.

وأعرب رئيس بلدية الشونة الجنوبية المهندس ابراهيم فهد العدوان بكلمة القاها خلال حفل تسليم الدراجات الهوائية عن سعادته وأهالي منطقة الشونة الجنوبية لتنفيذ هذا المشروع الحيوي الذي يحل مشكلات كبيرة كانت تواجه طلبة المدارس في تنقلهم ما بين مدارسهم ومنازلهم نظرا لبعد المسافة ولعادم توفر وسائل نقل.

وأعاد العدوان الى الذاكرة المساعدات التي تقدمها نوادي الروتاري لأبناء منطقة الشونة الجنوبية التي تعد الاشد فقرا والاقل حظا حيث تم تنفيذ عدد من المشاريع الروتارية في المنطقة خاصة في مجال المياه الصحية ومشاركة المجتمع المحلي في همومه ومعالجة مشاكله وتوفير المياه النظيفة في المدارس والقرى وتأهيل القرى النامية المعدمة.

وأعرب عن شكره وامتنانه وأهالي المنطقة لنادي روتاري عمان غرب وبقية أندية الروتاري التي تعمل بجد واخلاص التي تعمل لتقديم العون بكافة أشكاله لاهالي المنطقة لمساعدتهم في تجاوز صعوبات الحياة.

والقى محافظ المنطقة الروتارية 2452 مصطفى ناصر الدين كلمة خلال الحفل أكد فيها على أهمية المشروعات الخدمية الانسانية التي تنفذها أندية الروتاري لتحسين حياة الناس في المجتمعات المحلية.

وأشار الى أننا اليوم أمام تنفيذ مشروعين هامين ويصبان في الاهداف الاساسية للروتاري وهو مشروع تسليم دراجات هوائية لطلبة المدارس في منطقة الشونة الجنوبية وتنفيذ أكبر حملة بيئية لتنظيف الشاطئ السياحي للبحر الميت الذي يسهم بفاعلية في تعزيز ثقافة المحافظة على البيئة.

وقال أننا في الروتاري فخورون بمشاريعنا الخدمية الانسانية وفخورون أيضا لأننا نخدم مجتمعاتنا في كل مكان ونساهم في حل مشكلات تلوث المياه والحد من الفقر والبطالة ورفع مستوى العناية الصحية.

وقال رئيس نادي روتاري عمان غرب هشام حواري في كلمة القاها أن الروتاريون في الاردن يشعرون بكل الفخر والاعتزاز لمشاركة رئيس الروتاري الدولي في تسليم مشروع “دراجتي” في مرحلته السادسة والذي يتزامن مع ذكرى معركة الكرامة ومئوية الثورة العربية الكبرى.

وأشار الى أن هذه المبادرة من نادي روتاري عمان هي واحدة من عدة مبادرات نفذها النادي لدعم المجتمع المحلي في بلدنا الحبيب الاردن وتجسيدا للدور الفاعل والمميز للاندية الروتارية في عملية التنمية الوطنية الشاملة في اطار المسؤولية المجتمعية في خدمة المجتمع المحلي وتنمية الوعي الاجتماعي والثقافي وترسيخ مفهوم العمل التطوعي.

وأشار حواري الى أن مشروع “دراجتي” تم بالتنسيق ما بين نادي روتاري عمان غرب وبلدية امستردام بالتعاون مع سفارة ممكلة هولندا في الاردن عام 2013 فيما تم اطلاق فعاليات المشروع عام 2015 حيث قام النادي بتوزيع 1000 دراجة في المملكة مشيرا الى ان النادي سيواصل تنفيذ هذا المشروع للوصول الى توزيع 1500 دراجة هوائية سنويا ليتم تغطية جميع مناطق المملكة.

كما اشتمل المشروع على توزيع جزء من هذه الدراجات على عدد من الجامعات الاردنية وبخاصة جامعة آل البيت والجامعة الالمانية الاردنية لإستخدامها من قبل الطلبة داخل الحرم الجامعي.

كما رعى رئيس الروتاري الدولي رافي رافيندران اكبر حملة تنظيف للشاطئ السياحي في البحر الميت الذي نفذه نادي روتاري عمان كابيتال بمشاركة ما يزيد على 400 مشارك من اندية الروتاري واعضاء جمعيات اجتماعية وممثلي العديد من الشركات.

وتأتي هذه الحملة الواسعة استمرارا لحملات سابقة نفذها النادي للشاطئ السياحي للبحر الميت بهدف تعزيز ثقافة المحافظة على البيئة وتوفير اجواء صحية ومريحة للسواح المحليين الذين يزورون هذه المنطقة اسبوعيا وباعداد كبيرة جدا.

وهذه هي المرحلة الثالثة من هذا المشروع خلال الشهور الثلاث الماضية حيث اتخذ نادي روتاري عمان كابيتال قرارا سابقا بأن يكون هذا المشروع البيئي والحيوي دائم حيث تم حشد جهود الروتاريين وشركات محلية وجمعيات تحت شعار “حافظ على نظافة اردننا”.

واعرب رئيس الروتاري الدولي عن سعادته لتنفيذ هذا المشروع البيئي والحيوي الذي يعكس الاهداف الرئيسية للروتاري لخدمة الانسان وبيئته وتحسين الظروف الحياتية للناس.

واكد على ان المحافظة على البيئة نظيفة لطالبي الترفيه في هذه المنطقة السياحية يعد استجابة حقيقية لاحتياجات الناس ويعزز ثقافة المحافظة على بيئتنا نظيفة لتكون ملائمة لمتطلبات راحتنا وصحتنا.

كما تهدف الحملة الى المساهمة في خدمة المجتمع وتكريس ثقافة العمل التطوعي وزيادة التوعية باهمية العمل المشترك والجماعي ودعما لقطاع السياحة والمحافظة على البيئة من قبل القطاعين العام والخاص.

ويذكر أن المنطقة التي تشملها حملة النظافة هي من اكثر البقع التي يرتادها المتنزهون لقضاء عطلة نهاية الاسبوع مع عائلاتهم وتشهد دائما اكتظاظا عدديا من الزوار كما تشهد حجم مخلفات بيئية كبير.

ولقيت هذه الحملة دعما ماديا ومعنويا من جمعية سمو الأميره تغريد ومدارس سويمة الثانوية ومجموعة نقل – فاين وفنادق الماريوت عمان والبحر الميت وفندق كراون وفندق كيمبنسكي وفندق الهوليدي ان وفندق الموفنبيك وفندق ومنتجع البحر الميت العلاجي ومصاعد البرج ومجموعة البشيتي وجمعية كسرة خبز وجمعية أصدقاء البحر الميت والجمعية الاردنية لحماية الطبيعة ومركز الحياة للتعليم وامانة عمان وفندق رامادا البحر الميت وراديو مزاج ومجموعة اتيكو وفخرالدين وجمعية المطاعم الاردنية والرواق للطباعة والمركزية – تويوتا ومياه غدير ومجموعة الكيلاني.

وشهد الرئيس الدولي رافي رافيندران على اتفاقية تعاون تم التوقيع عليها بين نادي روتاري عمان كابيتال وجمعية أصدقاء البحر الميت واهالي منطقة سويمة لإستدامة مشروع تنظيف المنطقة والمحافظة عليها على مدار 3 سنوات بكلفة 14 الف دينار.

وأكد رئيس نادي روتاري عمان كابيتال محمد الخياط على أن الاتفاقية تنص على أن يوفر نادي عمان كابيتال التمويل الكافي لإستدامة ومواصلة مشروع تنظيف الشاطئ السياحي للبحر الميت في منطقة سويمة وتوفير عدد من الحاويات ومنشورات توعوية تتولى جمعية أصدقاء البحر الميت ادامتها والقيام بحملات توعوية لمرتادي المنطقة بالتعاون مع نادي روتاري عمان كابيتال.

وتنص الاتفاقية كذلك على أن تنظم حملات للتبرعات لإشراك أكبر عدد ممكن من القطاع الخاص والمواطنين لإستمرار مشروع “حافظ على نظافة اردننا” الذي يأتي مشروع تنظيف الشاطئ السياحي جزء منه.