رئيس الروتاري العالمي في عمان السبت

2016 03 25
2016 03 25

download

صراحة نيوز – يبدأ رئيس الروتاري العالمي رافي رافيندران زيارة رسمية للاردن تستغرق يومين يطلع خلالها على المشاريع الانسانية والخدمية التي انجزتها اندية الروتاري في الاردن على مدى اكثر من 60 عاما.

يلتقي السيد رافيندران خلال زيارته رؤساء واعضاء اندية الروتاري في الاردن ويستمع منهم الى ايجازات حول نشاطات الاندية والمشاريع الخدمية التي يعملون على تنفيذها لخدمة المجتمع المحلي في العديد من المجالات الصحية والتعليمية ومكافحة الفقر والبطالة والمحافظة على البيئة.

ويرعى السيد رافيندران مشروع “دراجتي” الذي ينفذه نادي روتاري عمان غرب لتسليم طلبة المدارس في لواء الشونة الجنوبية دراجات هوائية لاستخدامها في تنقلهم ووصولهم الى مدارسهم في المناطق النائية.

ويقام الاحتفال في منطقة صرح الجندي المجهول في منطقة الكرامة في الشونة الجنوبية بمناسبة ذكرى معركة الكرامة ومئوية الثورة العربية الكبرى بحضور محافظ المنطقة الروتارية 2452 السيد مصطفى ناصر الدين ورؤساء اندية الروتاري وعدد من كبار المسؤولين في منطقة الشونة الجنوبية واهالي المنطقة.

ويجري خلال هذا الحفل الكبير توزيع 100 دراجة هوائية على طلبة مدارس منطقة لواء الشونة الجنوبية وعدد من موظفي بلدية الشونة كمرحلة سادسة من هذا المشروع الذي دأب نادي روتاري عمان غرب على تنفيذه سنويا واثمر عن توزيع حوالي الـ 1000 دراجة هوائية على طلبة مدارس في قرى نائية في مناطق مختلفة من المملكة.

ويلتقي السيد رافيندران خلال زيارته اعضاء غرف التجارة والصناعة ورجال الاعمال الاردنيين لبحث موضوعات اقتصادية مختلفة.

كما يلتقي رئيس الروتاري العالمي قيادات الروتاري في الاردن واعضاء الاندية وشبيبة الروتاري للاطلاع على النشاطات المختلفة للاندية الروتارية في الاردن.

واكد محافظ المنطقة الروتارية 2452 السيد مصطفى ناصر الدين ان زيارة الرئيس العالمي للاردن تأتي تأكيدا للمكانة الرفيعة التي تحتلها المملكة الاردنية الهاشمية بقيادة جلالة الملك عبد الله الثاني بن الحسين في الاسرة الدولية وتشجيعا للاسرة الروتارية في الاردن التي عملت على مدى اكثر من ستين عاما من اجل خدمة مجتمعنا حيث لامست مشاريع اندية الروتاري احتياجات الانسان في الاردن في مجالات الصحة والتعليم وساهمت في الحد من الفقر والبطالة.

كما يرعى رئيس الروتاري العالمي اكبر حملة تنظيف للشاطئ السياحي في البحر الميت الذي ينفذه نادي روتاري عمان كابيتال بمشاركة ما يزيد على 400 مشارك من اندية الروتاري واعضاء جمعيات اجتماعية وممثلي العديد من الشركات.

وقال محمد الخياط رئيس نادي روتاري عمان كابيتال ان هذه الحملة الواسعة هي استمرار لحملات سابقة نفذها النادي للشاطئ السياحي للبحر الميت ويهدف الى تعزيز ثقافة المحافظة على البيئة ولتوفير اجواء صحية ومريحة للسواح المحليين الذين يزورون هذه المنطقة اسبوعيا واعداد كبيرة جدا.

واضاف ان هذه هي المرحلة الثالثة من هذا المشروع خلال الشهور الثلاث الماضية مؤكدا ان النادي اتخذ قرارا سابقا بان يكون هذا المشروع البيئي والحيوي دائم حيث تم حشد جهود الروتاريين وشركات محلية وجمعيات تحت شعار “حافظ على نظافة اردننا”.

واعرب الخياط عن سعادته واعضاء نادي روتاري عمان كابيتال لتزامن هذه الحملة الشعبية الواسعة لتنظيف الشاطئ السياحي للبحر الميت مع زيارة رئيس الروتاري العالمي الذي ابدى حرصه على رعاية هذا المشروع الانساني الضخم باعتباره يعكس الاهداف الحقيقية للروتاري المتمثلة في خدمة المجتمعات المحلية وتقديم العون لها وبخاصة في مجال البيئة والمحافظة عليها.

وقال ان الحملة تهدف الى المساهمة في خدمة المجتمع وتكريس ثقافة العمل التطوعي وزيادة التوعية باهمية العمل المشترك والجماعي ودعما لقطاع السياحة والمحافظة على البيئة من قبل القطاعين العام والخاص.

ويذكر أن المنطقة التي تشملها حملة النظافة هي من اكثر البقع التي يرتادها المتنزهون لقضاء عطلة نهاية الاسبوع مع عائلاتهم وتشهد دائما اكتظاظا عدديا من الزوار كما تشهد حجم مخلفات بيئية كبير.

ولقيت هذه الحملة دعما ماديا ومعنويا من جمعية سمو الأميره تغريد ومدارس سويمة الثانوية ومجموعة نقل – فاين وفنادق الماريوت عمان والبحر الميت وفندق كراون وفندق كيمبنسكي وفندق الهوليدي ان وفندق الموفنبيك وفندق ومنتجع البحر الميت العلاجي ومصاعد البرج ومجموعة البشيتي وجمعية كسرة خبز وجمعية أصدقاء البحر الميت والجمعية الاردنية لحماية الطبيعة ومركز الحياة للتعليم وامانة عمان وفندق رامادا البحر الميت وراديو مزاج ومجموعة اتيكو وفخرالدين وجمعية المطاعم الاردنية والرواق للطباعة والمركزية – تويوتا ومياه غدير وامانة عمان ومجموعة الكيلاني.

ويسعى السيد رافيندران من موقعه كرئيس للروتاري العالمي للعام الحالي 2015-2016 على تحقيق الهدف الانساني الاسمى للروتاريين في كل انحاء العالم والمتمثل في القضاء على مرض شلل الاطفال حيث كانت منظمة الروتاري العالمية قد اطلقت في العام 1985 برنامجا طموحا لمكافحة شلل الاطفال وفي العام 1988 اصبحت شريكا في مبادرة استئصال شلل الاطفال العالمية الى جانب منظمة الصحة العالمية واليونيسيف ومنظمة المراكز الامريكية للسيطرة على الامراض والوقاية منها.

ومنذ انطلاق المبادرة في العام 1988 انخفض معدل حدوث حالات شلل الاطفال الى 99.9 % من نحو 350 الف حالة سنويا الى اقل من 400 حالة في عام 2014 وفي عدد محدود من الدول.

وأخذت منظمة الروتاري العالمية عل عاتقها عبر انديتها في اكثر من 200 دولة في العالم في اطار هذه المبادرة مهمة جمع التبرعات وحشد التأييد والتعبئة الاجتماعية حيث تمكنت حتى الان من تقديم اكثر من 1.5 مليار دولار للقضاء على مرض شلل الاطفال.

ويعمل اعضاء الروتاري بكل جهد مخلص لتنفيذ مشاريع مؤثرة ومستدامة في مجالات السلام وتسوية النزاعات والوقاية من الامراض والعلاج والمياه والصرف الصحي وصحة الام والطفل والتعليم الاساسي ومحو الامية والمشاريع الاقتصادية وتنمية المجتمع المحلي.

ويتركز عمل اكثر من 34 الف نادي روتاري في اكثر من 200 دولة حول العالم على تحسين حياة الناس على المستويات المحلية والدولية لمساعدة الاسر المحتاجة في مجتمعاتهم المحلية والعمل نحو عالم خال من مرض شلل الاطفال.