رئيس جامعة البترا يفتتح أعمال اليوم الوظيفي العاشر في الجامعة

2015 06 06
2015 06 06
bhصراحة نيوز – افتتح أ.د مروان المولا رئيس جامعة البترا أعمال اليوم الوظيفي العاشر في الجامعة، بمشاركة واسعة من مختلف الهيئات والمؤسسات المحلية، وكبرى الشركات والبنوك والمدارس، وبحضور مميز من أكثر من ثمانين شركة وطنية فاعلة في سوق العمل، حيث سعت عمادة شؤون الطلبة إلى تنظيمه سنويا، بهدف تدريب الطلبة الخريجين والمتوقع تخرجهم، وتوظيفهم لدى المؤسسات والهيئات الرسمية في الأردن، وتعريف الطلبة باحتياجات سوق العمل، وتزويد الهيئات والمؤسسات بالكفاءات الوطنية.

وأكد رئيس الجامعة لدى افتتاحه المعرض على الدور الإيجابي لهذا النشاط، في إثراء عملية التواصل بين الطالب الخريج وسوق العمل، ولما يقدمه من فرص حقيقية للقاء أصحاب العمل مباشرة في مكان واحد بهدف التدريب والتوظيف، وتجسير الفجوة بين التعليم الجامعي وسوق العمل، وفتح قنوات الاتصال بين الطلبة والقطاعات المختلفة داخل الحرم الجامعي حيث تتاح للشركات فرصة لقاء أعداد كبيرة من الخريجين من كافة التخصصات.

كما بين أن هذه الفعالية تحقق للمؤسسات المشاركة فائدة كبرى من خلال إتاحة الفرصة للمتميزين من الطلبة للتواصل معهم، مما يسهم في إيجاد جو فاعل لتوثيق عرى التواصل بين طلبة الجامعة ومؤسسات العمل في القطاعين العام والخاص.

من جهة أخرى بين الدكتور غازي ابو زيتون، عميد شؤون الطلبة أن هذه التظاهرة، التي تحرص جامعة البترا على تنظيمها سنويا وعلى هذا النحو من المشاركة الفاعلة من المؤسسات الوطنية الرائدة، تهدف إلى إتاحة الفرصة أمام الطلبة لعرض قدراتهم ومهاراتهم للحصول على عمل مناسب لضمان مستقبلهم المهني، وتوفير الاستشارات الخاصة بمتطلبات المقابلات الوظيفية الناجحة، وإعداد السير الذاتية. والتواصل المباشر والفعال بين أصحاب العمل والباحثين عنه، وتكريس مبدأ التشاركية والتعاون بين مختلف المؤسسات،

كذلك بينت السيدة ميساء مصطفى مدير مكتب التأهيل الوظيفي في الجامعة، أن إقامة الأيام الوظيفية للطلبة المتوقع تخرجهم في الجامعة الهدف منه تدريبهم على مهارات التواصل الاجتماعية من خلال دورات نوعية متخصصة، ودعم مشاريعهم، ومساعدتهم على تطوير قدراتهم، بما ينسجم مع متطلبات سوق العمل، وتقديم الاستشارات المهنية لهم بالتنسيق مع مراكز التعليم المستمر المختلفة، وكذلك تمكينهم من المشاركة في الملتقيات الشبابية والحوارية، التي تعقد على مستوى المملكة، وهذا كله من وحي رسالة جامعة البترا في التطوير والإبداع، والمساهمة الفاعلة في خدمة المجتمع، وتوفير بيئة علمية واجتماعية كفيلة بإعداد الخريجين القادرين على التفكير والتنافس في سوق العمل.

rg gh.jpg (7)