رئيس مركز علاج الادمان:علاج المدمنين يتم بسرية ومجانية

2016 07 24
2016 07 24

 رئيس مركز علاج الادمان الرائد فواز المساعيداستعرض رئيس مركز علاج الادمان الرائد فواز المساعيد طرق العلاج لمكافحة المخدرات بالأردن وبعض من الممارسات الواقعية التي تواجه المجتمع في آفة المخدرات .

واضاف خلال لقاء جرى في هيئة شباب كلنا الاردن /صندوق الملك عبدالله الثاني للتنمية في الزرقاء ان المركز الذي يتبع لإدارة مكافحة المخدرات في مديرية الامن العام ,ويضم 170 سريرا ابوابه مفتوحة على مدار الساعة لاستقبال كل من يرغب بالمعالجة طواعية .

وقال ان دخول المتعاطي للمركز يكون بشكل سري ومجاني مبينا ان من يراجع المركز للعلاج برغبته لا تتم مساءلته حول مصدر المخدرات التي يتعاطاها ولا يسجل بحقه قيد امني , مشيرا الى ان قانون المخدرات والمؤثرات العقلية اعفى المدمن من العقوبة اذا اعترف بنفسة وطلب العلاج ولاتقام دعوى الحق العام على المتعاطي للمواد المخدرة والمؤثرات العقلية او المدمن عليها اذا تقدم بنفسه او بواسطة احد اقاربه قبل ان يتم ضبطه .

واشار المساعيد ان معظم المدمنين من متعاطي الجوكر والمذيبات الطيارة والمشروبات الروحية وقسم اخر من متعاطي الهيروين والحشيشة والحبوب المخدرة بشتى انواعها , مبينا ان المدمن يخضع حال دخوله المركز للعلاج واذا تعذر ذلك يقوم فريق متخصص بالذهاب الى مكان وجوده واحضاره بناء على طلبه او طلب ذويه .

ولفت المساعيد الى مدة العلاج التي تتوقف على تشخيص الطبيب لحالة المتعاطي المرضية والتي تكون في اغلب الاحيان من شهر الى شهرين وحسب نوع المادة التي ادمن عليها ودرجة الادمان وقد تمتد في بعض الاحيان الى ستة اشهر ويتعامل مع المدمن طيلة فترة العلاج على انه مريض .

ودعا المساعيد اولياء الامور والاصدقاء الى عدم التردد في اقناع المتعاطي من العلاج قبل تدهور صحته والحاق الاذى به جراء تعاطي الآفات السامة .

واجاب على استفسارات أعضاء الهيئة وابناء المجتمع المحلي في الزرقاء .