رتفاع حصيلة اعتداء مطار أتاتورك الى 36 قتيلا

2016 06 29
2016 06 29

bhاسطنبول – صراحة نيوز – ارتفعت حصيلة الاعتداء الذي استهدف  مطار أتاتورك أمس الثلاثاء الى 36 قتيلا بحسب مصدر رسمي .

ويعد هذا الهجوم الذي نفذه  نفذه ثلاثة انتحاريين هو الأكثر دموية الذي تشهده المدينة التركية التي سبق واستهدفت ثلاث مرات في العام الحالي، بحسب ما أعلن رئيس الوزراء بن علي يلدريم.

وقال رئيس الحكومة التركية للصحافيين في موقع الهجوم إنه “وفقا للمعلومات الأخيرة، قتل 36 شخصا”، لافتا إلى أن “الأدلة تشير إلى داعش”.

وبحسب السلطات، فإن انفجارات وقعت بداية عند مدخل محطة الرحلات الدولية نحو الساعة 22,00 (19,00 ت غ). وبدأ المهاجمون بإطلاق النار على مسافرين وشرطيين أثناء خدمتهم، ثم بدء تبادل لإطلاق النار وفجر الانتحاريون أنفسهم، في سيناريو يعيد إلى الأذهان اعتداءات باريس في تشرين الثاني/نوفمبر الماضي (130 قتيلا).

وقال محافظ اسطنبول واصب شاهين للصحافيين إن “ثلاثة انتحاريين نفذوا الهجوم”.

وبعيد ذلك، دعا الرئيس التركي رجب طيب أردوغان إلى “مكافحة دولية مشتركة” ضد الإرهاب.

وقال أردوغان في بيان صادر عن مكتبه الإعلامي “آمل بشدة أن يكون الهجوم الذي استهدف مطار أتاتورك منعطفا، ونقطة مفصلية، لبدء مكافحة مشتركة، بقيادة الدول الغربية، في أنحاء العالم ضد التنظيمات الإرهابية”.

واعتبر أن “هذا الهجوم، الذي يأتي خلال شهر رمضان، يظهر أن الإرهاب يضرب من دون أي اعتبار للعقيدة أو للقيم”.

وعرض التلفزيون صورا مؤثرة جدا تظهر شرطيا يطلق النار على أحد المهاجمين، ثم يتعرض لإصابة ويسقط أرضا.

وهرعت اكثر من عشر سيارات اسعاف الى محطة الرحلات الدولية في المطار، بحسب شبكة سي ان ان التركية.

ونقلت الشبكة عن شهود ان انفجارين قويين هزا المحطة تبعهما إطلاق نار، ما اثار هلعا بين الركاب.

وقال شاهد لـ”سي ان ان” التركية “كان (الانفجار) قويا جدا، الجميع اصيبوا بالهلع واخذوا يركضون في كل الاتجاهات”.

وضرب عدد كبير من عناصر الشرطة طوقا امنيا حول المكان، بحسب مشاهد.