رجال اعمال اردنيون وسعوديون يبحثون تعزيز التعاون الاقتصادي

2016 01 06
2016 01 06

11859Iصراحة نيوز – بحث رجال اعمال اردنيون وسعوديون سبل تنمية وتعزيز العلاقات التجارية والاستثمارية بين البلدين الشقيقين على مستوى مؤسسات القطاع الخاص، وامكانية اقامة مشروعات استثمارية مشتركة بالعديد من القطاعات الاقتصادية.

جاء ذلك خلال لقاء نظمته جمعية رجال الاعمال الاردنيين اليوم الاربعاء، بمقرها بحضور الامير خالد بن الوليد بن طلال والسفير الاردني لدى الرياض جمال الشمايلة لوفد اقتصادي سعودي يمثل مجلس الغرف السعودية.

وقال رئيس جمعية رجال الاعمال الاردنيين حمدي الطباع ان السعودية تمثل الجار والشريك الاقتصادي الاساسي والاستراتيجي للمملكة بمختلف المجالات كافة وتأتي جهود القطاع الخاص في كلا البلدين داعمة ومترجمة لتطلعات القيادتين الحكيمتين.

وبين ان السعودية تصدرت قائمة اكبر عشر دول صنفت على انها الاكثر استثمارا في الاردن حيث وصلت هذه الاستثمارات الى 10 مليارات دولار بقطاعات الصناعة والسياحة والفنادق الكبرى والزراعة والمستشفيات والقطاع المالي والنقل والاتصالات.

واشار الى ان راس المال السعودي يشارك في بورصة عمان بأكثر من 3 مليارات دولار تشكل حوالي 10بالمئة من إجمالي قيمة الأسهم الأردنية، فيما يقدر عدد المستثمرين من الأفراد السعوديين في الأردن بنحو 600 رجل أعمال، يعملون بمختلف القطاعات الاقتصادية.

وقال الطباع ان مناخ الاستثمار الجاذب في الاردن وعلاقاته الاقتصادية المتميزة من خلال اتفاقيات التجارة الحرة التي تربطه مع كبرى الاسواق العالمية الى جانب الدول العربية والامن والامان والاستقرار يجعل الاردن مقصدا للمستثمرين للاستفادة من حوافز ومزايا اقامة المشاريع في الاردن لحاجة السوق المحلي واسواق الطرف الثالث والتصدير عبر الاردن.

واكد وجود فرص كبيرة لدفع التعاون الاقتصادي الى مستويات اعلى، منها على سبيل المثال مجال النقل السككي لتسهيل وتعزيز التبادل التجاري بالإضافة الى المشاريع الاستراتيجية الكبرى التي قرر الاردن المضي قدما بتنفيذها وفي مقدمتها الطاقة ومصادر المياه التي تنوي الحكومة تنفيذها، ومنها مد خط انابيب النفط من السعودية الى مصفاة البترول الاردنية وصولا لميناء العقبة وامكانية التعاون بمشروع الربط الكهربائي.

وعبر الطباع عن امله بإعطاء الشركات الأردنية العاملة في مجال المقاولات والاستشارات الهندسية والإدارية والتدريبية والتعليم الجامعي وتكنولوجيا المعلومات حصة أكبر من المشروعات التي تقام في السعودية.

الى ذلك اكد رئيس الجانب السعودي بمجلس الاعمال الاردني – السعودي المشترك محمد بن عبد العزيز العودة وجود رغبة حقيقية من القطاع الخاص السعودي لتعزيز التعاون مع نظيره الاردني لما فيه خير ومصلحة اقتصاد البلدين الشقيقين.

وقال العودة ان الجانب السعودي لديه الرغبة الكبيرة بالتعرف على المشروعات الاستثمارية التي ينوي الاردن تنفيذها والمشاركة فيها، مشيرا الى أن بلاده حريصة على تطوير علاقاتها التجارية مع الاردن وتعزيز التبادل التجاري المشترك.

ولفت الى وجود توصية رفعها المجلس الى اللجنة العليا المشتركة بين البلدين التي بدأت اجتماعاتها الفنية اليوم الاربعاء في عمان تتضمن توفير شباك خاص على المعابر الحدودية السعودية لرجال الاعمال والمستثمرين الاردنيين لتسهيل عبورهم الى الاراضي السعودية.