رحم الله أيام حسني مبارك – مصطفى الشبول

2013 12 27
2013 12 27

1012هكذا لسان حال المصريين ، وهذا واقعهم الذي بات مريراً بين مد وجزر، فما يحدث في مصر لم يكن في حسابات احد ، ولقد كان الربيع المصري حقل تجارب عرف من خلاله الشعب المصري ما كان يجهله أعوام طويلة ، حيث كشف الستار عن عيون المصريين ليعرفوا المنافق من غيره ويعرفوا من كان مخلص لبلده ممن هو خائن .

لقد عاش المصريين تجربتين بعد زوال مبارك وحكمه، فهذه التجارب يجب أن تكون بمثابة دروس وعبر للشعوب التي وقع فيها ما يسمى بالربيع العربي أو من ينوي بقيام ربيع عربي جديد ، فالتجربة الأولى التي انتظرها أغلبية الشعب المصري والشعوب العربية الأخرى وهي حكم الإسلاميين الذي ابتهج به العالم الإسلامي في كافة بقاعه وابتهج به اغلب الشعب المصري ، لكن سرعان ما تآمر على هذا الحكم ثلة ساقطة من عملاء الغرب الذين يأخذون أوامرهم من الخارج ، فشكّلوا لجان وجبهات لإنقاذ مصر ضد من أراد أن يحكم البلاد بكتاب الله وسنة نبيه ،لينتج عن تلك اللجان التجربة الثانية وهي حكم العسكر الذي لم يتمناه احد لشعب مصر ليكون انقلابا على الشرعية ، واليوم نرى أن الساحة المصرية لم تهدأ من لهيب الأحداث ومن حمم القتل والدماء .

لقد استطاع عملاء الغرب من العرب الجبناء أبناء الجلدة المصرية إن يوقدوا نيران بلادهم على حساب إخوانهم ، لكي يرضى عنهم الغرب والصهاينة ، دون أن تمد أيادي الاتهام للغربيين .

حيث استيقظ بعض العقلاء من الشعب المصري لكن متأخراً ليقول : رحم الله أيام حسني مبارك…….