تحديث .. ردا على تصريحات محمد الحاج
النائب الدرايسة ينفي التزامه بالحزب والقطاطشة يؤكد عزمه الترشح لرئاسة مجلس النواب

2013 01 28
2013 01 28
اثارت تصريحات امين عام حزب الوسط الاسلامي النائب الدكتور محمد الحاج بان اعضاء كتلة الحزب الذين خاضوا الانتخابات النيابية ” توافقوا على ترشيحه لمنصب رئيس مجلس النواب ”

وشهد مقر الحزب الأحد مناقشات حادة بين عدد من اعضاء القائمة  واعضاء نواب خاضوا الانتخابات بالاعتماد على قواعدهم العشائرية بسبب املاءات امين عام الحزب التي اطلقها خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده السبت واكد فيه توافق نواب الحزب على ترشيحه لرئاسة مجلس النواب قبل مناقشة ذلك واخذ قرار من امانة الحزب .

من جهته اعلن  النائب الدكتور محمد القطاطشة انسحابه من الحزب احتجاجا على تصريحات أمينه العام مؤكدا رفضه الانصايع لقرار فردي وعزمه شخصيا الترشح لرئاسة مجلس النواب .

واضاف في تصريح صحفي انه ابلغ أمين عام الحزب النائب محمد الحاج ورئيس الدائرة السياسية مروان الفاعوري بحضور عدد من اعضاء الحزب قراره بالانسحاب من الحزب مؤكدا بدءه مشاورات مع عدد من النواب لدعم ترشحه لرئاسة المجلس .

كما اعلن النائب عبدالكريم الدرايسة إنه غير ملتزم مع أي تيار أو تكتل في مجلس النواب، حتى الآن في اشارة الى اعلان حزب الوسط الاسلامي ان الدرابسه احد نواب الحزب الذين فازوا بالانتخابات

وعلى صعيد متصل أكد مصدر مطلع ان عددا آخرا من اعضاء الحزب ممن فازوا بمقاعد في الدوائر المحلية يدرسون تصريحات أمينه العام والتوقعات ان يعلنوا انسحابهم من الحزب واجراء مشاورات مع نواب آخرين لتشكيل كتلة نيابية .