رعاية ولي العهد أكاديمية الطيران الملكية الأردنية تحتفل بعيدها الخمسين

2016 09 02
2016 09 02

636083419473247951صراحة نيوز – مندوباً عن سمو الأمير الحسين بن عبدالله الثاني، ولي العهد، رعى نائب رئيس الوزراء وزير الصناعة والتجارة والتموين الدكتور جواد العناني، اليوم الخميس، احتفال أكاديمية الطيران الملكية الأردنية بالعيد الخمسين لتأسيسها.

وقال مدير عام الأكاديمية الكابتن محمد الخوالدة، في كلمة له، إن الاحتفال الخمسين للأكاديمية التي تحظى على مكانة متقدمة على قائمة معاهد التدريب المتخصصة في مجال علوم الطيران وتفرعاته، يأتي بالتزامن مع احتفالات المملكة بمئوية الثورة العربية الكبرى.

ولفت إلى أن الأكاديمية، وتماشياً مع النهج الحكومي بإشراك القطاع الخاص بمشاريع التنمية، تم تحويلها من مؤسسة عامة إلى مساهمة عامة مملوكة للحكومة في مطلع عام 2002، في حين تحولت في مطلع عام 2003 من قطاع عام إلى قطاع خاص من خلال بيع جميع أسهمها.

وعرض الخوالدة أبرز مراحل الإنجاز في مسيرة الأكاديمية بدءا من استحداث كلية لتدريب وصيانة الطائرات في الهياكل والمحركات في عام 1998، وإضافة صنف إلكترونيات الطيران في عام 2003، لتكون أول أكاديمية متخصصة في هذا المجال بالشرق الأوسط.

وقال، في هذا الصدد، إنه تم في عام 2005 شراء رخصة الأجنحة العربية المختصة بخدمة رجال الأعمال، مثلما تم في عام 2007 شراء كلية الملكة نور الفنية للطيران المدني، إلى أن توسعت الأكاديمية باستثماراتها في عام 2008 لتفتح فرعاً لتدريب الطيران في مطار الملك الحسين الدولي بالعقبة.

ومن إنجازات الأكاديمية، تأسيس شركة أجنحة الخليج لخدمة رجال الأعمال في إمارة الشارقة بدولة الإمارات في عام 2010، وافتتاح معهد لتدريس اللغة الإنجليزية في العراق في عام 2015، وتسجيل أكاديمية للطيران والصيانة في المملكة المغربية، والتي من المرجح أن يبدأ العمل بها مع نهاية العام الحالي.

وخرجت الأكاديمية، وفق الخوالدة، نحو 10 آلاف طالب من 40 دولة عربية وأجنبية، فيما تمتلك 22 طائرة، وخمسة أجهزة تشبيهية، و70 صفاً دراسياً، ومشاغل هندسية للهياكل والمحركات والإلكترونيات.

ولفت إلى أن الأكاديمية ساهمت في الاقتصاد الوطني خلال العشر سنوات الأخيرة بنحو نصف مليار دولار أميركي من خلال التشغيل ومصروفات الطلبة الأجانب في المملكة.

بدوره، ألقى الرئيس التنفيذي لمجموعة الأجنحة الدولية أحمد أبو غزالة، بالإنابة عن رئيس مجلس إدارة الأكاديمية محمد أبو غزالة، كلمة عبر فيها عن فخره بالإنجاز الذي وصلت إليه الأكاديمية في مجالي التعليم والطيران.

وفي نهاية الحفل، الذي تخلله عرض فيلم قصير عن نشأة الأكاديمية ومراحل تطورها، تم تكريم راعي الحفل ومجموعة ممن ساهموا ببناء الأكاديمية منذُ انطلاقتها، فضلاً عن تكريم العاملين فيها الذين تجاوزت مدة خدمتهم 15 عاماً.

وحضر الحفل وزير النقل يحيى الكسبي وعدد من وزراء النقل السابقين، والسفراء العرب المعتمدين لدى المملكة.