رفع وتيرة التحضيرات لرالي الاردن الـ 34

2016 03 15
2016 03 15

imgid254356صراحة نيوز – رفعت الاردنية لرياضة السيارات من وتيرة تحضيراتها لضمان نجاح رالي الأردن الـ 34 (الجولة الثالثة من بطولة الشرق الأوسط) الذي يقام برعاية سمو الأمير فيصل بن الحسين رئيس هيئة المديرين للأردنية لرياضة السيارات، ينطلق بعد 50 يوما من الآن، حيث فرغت اللجنة المنظمة من وضع التعليمات التكميلية ، كما تعقد اللجان العاملة في الرالي منذ مطلع العام الحالي أجتماعات تحضيرية دورية استعدادا لانجاح الحدث الرياضي المهم.

و سيشكل الرالي الوطني (الجولة الأولى من بطولة الأردن للراليات) الذي ينطلق في الأول من شهر نيسان المقبل، محطة استعدادية مهمة للمتسابقين المحليين للراليات استعدادا لمشاركتهم في رالي الأردن للشرق الأوسط.

وعلى المستوى العربي سيشكل رالي الكويت (الجولة الثانية من بطولة الشرق الأوسط) الذي سينطلق بالفترة من 24-26 أذار الحالي، محطة استعدادية أخرى للمتسابقين العرب، قبيل توجههم للمشاركة في رالي الأردن.

ومن المتوقع أن يشهد رالي الاردن الدولي اثارة ومنافسة كبيرة ، باعتبار أن الرالي يضم مجموعة من اصحاب الخبرة في رياضة السيارات، وهو ما سيعطي المنافسة لهذا العام لونا مختلفا تماما عن السنوات الماضية، وكان القطري ناصر العطية قد حفر اسمه من جديد بأحرف من ذهب على صعيد بطولة الشرق الأوسط للراليات إذ وصل إلى فوزه الـ61 القياسي بعد اعتلائه العتبة الأولى من منصة تتويج في رالي قطر الدولي 2016 بعد وصوله إلى فوزه الـ60 العام الماضي في رالي عُمان الدولي ومعادلته للرقم القياسي لعدد الانتصارات المسجل باسم الإماراتي محمد بن سليم بين أعوام 1984 و 2002، ويتطلع العطية إلى تحقيق فوزه العاشر في رالي الأردن للشرق الأوسط.

و ًساهم استضافة الأردن لأهم حدث عالمي للراليات لثلاثة مرات إلى جذب انظار العالم الى الاردن من مختلف الجوانب لا سيما الجوانب السياحية التي باتت تشكل مقصدا لعدد كبير من السياح الاجانب.

وقال المدير التنفيذي للأردنية لرياضة السيارات عثمان ناصيف في تصريحات صحفية ان الأردنية لرياضة السيارات بالتعاون مع اللجنة المنظمة لرالي الأردن للشرق الأوسط، تتطلع في كل عام الى اضفاء نكهة جديدة على الرالي، مع الأخذ بعين الاعتبار أهمية توفير سبل ناجحة من أجل استقطاب أكبر عدد من الجمهور لمتابعة منافسات الرالي الشيقة، من خلال مشاركة متسابقين مميزين في عالم الراليات العالمية والعربية والمحلية”

.وأضاف :” يجب علينا أن لا نغفل أن رالي الأردن واحدا من الراليات الأكثر تميزا على المستويين العالمي والشرق أوسطي، وتعد مراحل الرالي، مميزة وبالقرب من وادي الأردن، وسيمر الرالي في مناطق جذب سياحي وتحظى بأهميتها التاريخية كالبحر الميت (أخفض نقطة على سطح الأرض) وجبل نيبو وموقع المغطس

وختم ناصيف قائلا :” نسعى من خلال رالي الأردن الدولي إلى تقديم تحديا صعبا لأفضل السائقين في المنطقة، تمهيدا لأستضافة جولة رالي عالمية للمرة الرابعة”.