روبين يعلن فشل اعتصام المجموعة القابضة

2014 03 16
2014 03 16

330عمان – صراحة نيوز –  اعلن رئيس مجلس ادارة شركة المجموعة المتحدة القابضة العميد المتقاعد بسام روبين فشل اعتصام المجموعة القابضة والذي تم تنفيذه اليوم السبت امام رئاسة الوزراء وفق بيان اصدرته المجموعة وتلقت صراحة نيوز نسخة منه .

وقال روبين ان الحضور كان مخذلا لنا واذا ما كنا صادقين مع انفسنا فلا يجوز لنا ان نحمل سوء الاحوال الجوية ضعف ذلك الحضور واضاف وعلى الرغم من هذا الفشل والذي خيب امال مجلس ادارة المجموعة القابضة وموظفيها وحتى توقعات الاجهزة الامنية والتي حشدت مجموعات كبيرة من قوى الامن للتعامل مع ذلك الاعتصام ظنا منها ان الحضور سيكون لائقا ويتناسب مع الالاف من الهيئة العامة بسبب الضرر والظلم الكبير الذي تعرض له مساهموا القابضة الا انه ومع ذلك فقد تمكن الحضور من ايصال صوته الضعيف عبر الاعلام القوي الى الحكومة والى ما يسمى بالاحزاب والنقابات والهيئات ممن لم يقوموا بالواجب الوطني الواجب عليهم القيام به.

ولكنني اود هنا ان اوجه رسالة الى دولة رئيس الوزراء بان الحكومة ايضا فشلت ولم تنتصر فقد فشلت لانها لم تقم بارسال اي مندوب الى موقع الاعتصام فقد باتت الحكومة لا تفهم الا لغة الاعتصامات الضخمة وبالتالي فان الحكومة اصبحت تمارس سياسة فاشلة من حيث تحريض المواطنين وحثهم على الاعتصام باعداد كبيرة حتى يأخذوا حقوقهم وفي هذا السياق اود كرئيس مجلس ان ابلغ دولة الرئيس والحكومة باننا في المجموعة القابضة لن نستسلم وسيكون الاعتصام القادم سلميا مهيبا بفعل استهتار الحكومة في التعامل مع هذه القضية الاقتصادية الهامة.

واود ان اذكر دولة الرئيس بقصة قصيرة تعبر عما جرى مع مساهمي المجموعة القابضة فقد قام احد حكام احدى القرى بدعوة اهل القرية والذين يقومون بصناعة الالبان والاجبان بشكل منفرد , طلب منهم ان يقوموا باحضار الحليب الخاص بهم وتجميعه في خزان يعود للقرية وبعد ذلك تتم عملية صناعة الاجبان والالبان بشكل جماعي وفعلا وعندما بدا السكان يستعدون لتنفيذ ما تم الاتفاق عليه تولد لدى معظمهم فكرا جديدا يتمثل في انني لو استبدلت الحليب بالماء فلن يكون ذلك مؤثرا على الحليب المسكوب في ذلك الخزان الكبير ولكن هذا الفكر تناقله الجميع بنفس الوقت وعندما ذهبوا ليكشفوا عن الخزان لم يجدوا حليبا ووجدوا ماء وهذا ما جرى مع مساهمي المجموعة القابضة حيث اعتقد كل واحد منهم ان حضوره لن يكون ضروريا لان هنالك سبعة الاف مساهم اخر واعتقد ان هذا الدرس لمساهمي القابضة سوف يكون مؤثر عليهم وسيتم التجاوب في الاعتصام القادم بشكل كبير جدا ومغاير لما حصل.

وانني هنا ادعوا مساهمي القابضة للاستعداد للاعتصام القادم والذي سيكون الاعتصام الاخير والطلب الاخير من مجلس الادارة لهم وانني اتمنى هنا على الحكومة ان تقوم بمسؤولياتها وان تعدل بين المواطنين وتعيد الحق لاصحابه وان تهتم بقطاع الشركات وبتحسين مستوى المعيشة للمواطن الاردني عوضا عن سياسة رفع الاسعار واثقال المواطن بالضرائب وان لا تنحاز لقوى الفساد وتكون عادلة تحق الحق وتبطل الباطل هذا اذا كان لديها الرغبة في تنفيذ رسائل التكليف السامي والمحافظة على ديمومة هذا الوطن والذي نعتز ونعمل لاجله وفي هذا السياق فاننا في المجموعة القابضة سنقوم بالاعتصام يوميا امام رئاسة الوزراء اعتبارا من الساعة الثانية وحتى الساعة الرابعة ابتداء من يوم الاحد الموافق 23/3/2014 باستثناء الجمعة والسبت لحين استجابة الحكومة لمطالب المساهمين وتنفيذ الاعتصام الكبير وانني اتمنى على مساهمي القابضة وحسب اوقات فراغهم ان يتواجدوا على دوار الرئاسة يوميا من الساعة الثانية وحتى الساعة الرابعة وسنكتب قصة القابضة على اللافتات حتى تحاكي الحكومة والشعب الاردني الذي يمر من امام الدوار الرابع.

سائلا العلي القدير ان يجعل الحكومة من التوابين فخير الخطائون التوابون لما فيه خير الاردن وخير الشعب انه نعم المولى ونعم النصير.