روحاني يغادر “القمة الإسلامية”احتجاجا على ادانة ايران

2016 04 15
2016 04 15

5710dfeac3618806298b45df-310x165صراحة نيوز – دان البيان الختامي لقمة منظمة التعاون الإسلامي في اسطنبول حزب الله بتهم دعم الإرهاب وزعزعة استقرار الدول الأعضاء.

كما دانت القمة الاعتداء على البعثات الدبلوماسية السعودية في إيران.

وبحسب وكالة مهر الإيرانية، فإن روحاني غادر القمة الإسلامية بسبب إدانة إيران وحزب الله.

ورفض البيان الختامي التدخلات الإيرانية في دول المنطقة، وأعمال حزب الله الإرهابية في سوريا واليمن والبحرين والكويت.

وقال الأمين العام لمنظمة التعاون الإسلامي في اختتام القمة إن البيان الختامي للقمة شمل أكثر من 200 قرار.

ووفق ما جاء في البيان الختامي فقد “دان المؤتمر الاعتداءات التي تعرضت لها بعثات المملكة العربية السعودية في مدينتي طهران ومشهد في إيران والتي تشكل خرقاً واضحاً لاتفاقية فيينا للعلاقات الدبلوماسية واتفاقية فيينا للعلاقات القنصلية والقانون الدولي الذي يحمي حرمة البعثات الدبلوماسية”.

كما رفض المؤتمر “التصريحات الإيرانية التحريضية فيما يتعلق بتنفيذ الأحكام القضائية الصادرة بحق عدد من مرتكبي الجرائم الإرهابية في المملكة العربية السعودية، حيث إن ذلك يعد تدخلاً سافراً في الشؤون الداخلية للمملكة العربية السعودية مما يتنافى وميثاق الأمم المتحدة وميثاق منظمة التعاون الإسلامي وجميع المواثيق الدولية”.

لكن المؤتمر أكد “أهمية أن تكون علاقات التعاون بين الدول الإسلامية والجمهورية الإسلامية الإيرانية قائمة على مبادئ حسن الجوار، وعدم التدخل في الشؤون الداخلية للدول، واحترام استقلالها وسيادتها ووحدة أراضيها، وحل الخلافات بالطرق السلمية وفقاً لميثاق منظمة التعاون الإسلامي وميثاق الأمم المتحدة ومبادئ القانون الدولي، والامتناع عن استخدام القوة أو التهديد بها”.

وبحسب ما جاء في البيان، فقد دان “المؤتمر حزب الله لقيامه بأعمال إرهابية في سوريا والبحرين والكويت واليمن، ولدعمه حركات وجماعات إرهابية تزعزع أمن واستقرار دول أعضاء في المنظمة”.