روسيا تكشف عن عقيدتها العسكرية الجديدة

2014 12 27
2014 12 27

روسياموسكو – صراحة نيوز – نشر الكرملين مساء الجمعة النسخة الجديدة للعقيدة العسكرية لروسيا التي أقرها الرئيس فلاديمير بوتين، والتي تَعتبرُ حلف شمال الأطلسي (الناتو) تهديدا أساسيا لأمن البلاد، وذلك بعد أيام من اتخاذ أوكرانيا خطوات جديدة للانضمام إلى الحلف.

كما تنظر العقيدة الروسية الجديدة بقلق إلى تعزيز القدرات الهجومية لحلف شمال الأطلسي على أبواب روسيا مباشرة، والإجراءات التي اتخذها لنشر منظومة شاملة مضادة للصواريخ، إلا أن النسخة الجديدة أبقت على الطابع الدفاعي للعقيدة العسكرية الروسية، مع التشديد على عدم التدخل عسكريا، إلا بعد استنفاد كل الحلول غير العنيفة.

وأدرجت العقيدة العسكرية الروسية كذلك مفهوم الردع غير النووي، إلا أنها احتفظت لنفسها بالحق في استخدام ترسانتها النووية إذا ما تعرضت هي أو أحد الحلفاء لعدوان، أو في حال وجود تهديد لوجود الدولة نفسه، ولا تتضمن العقيدة الجديدة مفهوم الهجوم الوقائي.

وأوضحت موسكو أن إحدى المهام الرئيسية لقواتها المسلحة في وقت السلم، هي حماية المصالح الوطنية لروسيا في القطب الشمالي، التي تنازعُها عليها الولايات المتحدة وكندا.

وكانت العقيدة العسكرية السابقة لروسيا التي وقعها بوتين عام 2010 قد قررت أيضا أن توسع حلف شمال الأطلسي خطر كبير لكن المخاطر زادت كثيرا بالنسبة لروسيا خلال العام المنصرم.

وقالت روسيا هذا الأسبوع إن حلف شمال الأطلسي يحول أوكرانيا إلى “جبهة مواجهة” وهددت بقطع الصلات المتبقية معه إذا تحققت تطلعات أوكرانيا بالانضمام إلى الحلف.