زغردي يا هلالة خضرتنا الأقل تلوثا عالميا

2014 03 27
2014 03 27

725عمان – صراحة نيوز – قالت المؤسسة العامة للغذاء والدواء ان نتائج التحاليل المخبرية لبرنامج رصد الملوثات للمحاصيل المروية بالمياه المعالجة في وادي الأردن للموسم 2012- 2013 خالية / ذات مستويات تلوث أقل من الحدود المسموح بها عالمياً .

واضافت في بيان اصدرته اليوم الخميس ان النتائج المخبرية تؤكد أن استخدام المياه المعالجة المستصلحة في الريّ يعتبر ممارسة آمنة يجب العمل على تطويرها.

واوضحت انه نظراً لعدم شمولية ظاهرة التلوث ضمن 5ر99 بالمئة من المحاصيل في نفس المنطقة التي تم جمع العينات منها فإن مصادر أخرى هي المسؤولة عن تلوث ما نسبت 5ر0 بالمئة من مجمل العينات المفحوصة .

وحددت اهم مصادر التلوث بروث الحيوانات والعادات الصحية غير السليمة لعمال المزرعة اثناء جني المحصول والتلوث أثناء النقل والمناولة في السوق المركزية.

وتنفذ المؤسسة عددا من برامج الرصد للمنتجات الغذائية المعروضة للتداول للمستهلكين ومن ضمنها برنامج رصد متخصص للخضار والفواكه الأردنية والمروية من مياه حديه (معاد استخدامها) ومقارنتها مع تلك المعروضة للتداول في اسواق الخضار المركزية وللعام الخامس على التوالي وبالتعاون مع الجهات المعنية وهي الوكالة الألمانية للتعاون الدولي وسلطة المياه ووزارة الزراعة وسلطة اقليم وادي الاردن .

واكد البيان ان النتائج المخبرية اظهرت خلو هذه المنتجات من معايير التلوث التي تمت دراستها سواء الجرثومية ونسبة النترات والمعادن الثقيلة وكانت مطابقة للمعايير العالمية (المواصفات القياسية الاوروبية) .

وتقوم المؤسسة في هذا المجال وفق البيان بالتعاون مع شركائها من المؤسسات الفنية مثل الوكالة الالمانية ومنظمة الصحة العالمية والوكالة الدولية للتعاون لشؤون البيئة في تطبيق الدليل الارشادي للبرنامج الأردني لرصد الخضار الطازجة المروية بالمياه المستصلحة وتطبيقه من قبل المزارعين وبمشاركة المرشدين الزراعيين في وزارة الزراعة.

كما تقوم باستكمال اجراءات فحوصات اخرى تنفذ من قبل المركز الوطني للبحوث الزراعية والارشاد في كيفية تداول واستخدام المبيدات الحشرية المستخدمة في المملكة والتي تقوم وزارة الزراعة من خلال موظفيها العاملين في المراكز الحدودية بمنع دخول اية منتجات غير مرخصة لهذه الغاية.

ولفت البيان الى انه بعد تعميم نتائج هذه الدراسات قامت عدة وفود عربية تمثل الجهات الرقابية بزيارة المملكة والاطلاع على هذه التجربة مما كان له دور في تسهيل انسياب هذه المنتجات الى الاسواق العربية وخاصة اسواق السعودية والعراق ودول الخليج العربي.

وتقوم المؤسسة بحسب بيانها وضمن برامج علمية مدروسة مسبقا وبشكل دوري بإجراء الدراسات اللازمة في فحص الخضار والفواكه والتي بينت سلامة هذه المنتجات للاستهلاك البشري وانها ذات جودة عالية وذلك من خلال تطبيق برامج توعية للمزارعين والعاملين بهذا المجال وتطبيق اجراءات العمل الجيدة في المزرعة .

وشددت المؤسسة ان جميع هذه المنتجات التي تم استهدافها في هذه البرامج هي منتجات ذات جودة عالية وصالحة للاستهلاك البشري حسب افضل المواصفات العالمية .

وخرج برنامج رصد الملوثات للمحاصيل المروية بالمياه المعالجة في وادي الأردن للموسم 2012- 2013 بجملة من التوصيات من بينها توفير الدعم المالي الضروري لضمان ديمومة تنفيذ هذا البرنامج من خلال مساهمة المؤسسات المعنية والمستفيدة وخاصة وزارة المياه والريّ وسلطة وادي الأردن.

كما اوصى بتطوير البرنامج ليشمل مناطق جديدة من الممكن ان تستخدم فيها المياه المعالجة في المستقبل القريب وزيادة عدد العينات والمحاصيل المستهدفة به والمضي في الترويج له ونشر نتائجه من أجل تغيير النظرة السلبية المتشكلة لدى الرأي العام حول مأمونية المنتجات الزراعية المروية بالمياه المعالجة في وادي الأردن.

واشتملت التوصيات على ضرورة التوسع في أنشطة مشروع استخدام المياه الحدية والتي تهدف الى بناء القدرات الفنية للمزارعين والمرشدين الزراعيين للترويج للممارسات الزراعية السليمة التي من شأنها تقليل مخاطرالتلوث المرتبطة باستخدام المياه المعالجة على مستوى المزرعة.

واكدت التوصيات اهمية العمل على التوسع في استخدام المياه المعالجة لسد العجز الحاصل في المصادر المائية ولاسيما وان نتائج هذا البرنامج التراكميه تؤكد مأمونية استخدام هذه المياه في الري وانها ممارسة آمنة في وادي الأردن.