زيادة مستخدمي وحدات الخلايا الشمسية بالأزرق لتقليل فاتورة الطاقة

2013 07 06
2013 07 06

960 انتشرت في الآونة الأخيرة وحدات الخلايا الشمسية في مزارع منطقة الأزرق لاستخدامها في تشغيل آلات ضخ المياه لري المحاصيل الزراعية نظراً لارتفاع أسعار المحروقات والرغبة في تخفيض فاتورة النفقات الانتاجية.

وقال مدير عام المركز الوطني للبحث والارشاد الزراعي الدكتور فوزي الشياب “اننا نسعى في المركز الى زيادة الاستفادة من الطاقة الشمسية بهدف زيادة معدل انتاجية النباتات المزروعة، والتقليل من استهلاك الطاقة التقليدية المستخدمة في تشغيل المضخات لأغراض الري في المشاريع الزراعية”.

وبين الشياب في تصريح لوكالة الأنباء الأردنية (بترا) اليوم السبت أن العالم يتجه الى احلال الطاقة المتجددة والنظيفة عوضاً عن الطاقة التقليدية لاعتبارات بيئية واقتصادية، ولكونها متوفرة دائماً، اذ يعتبر الأردن مصدراً وفيراً للطاقة الشمسية بسبب ارتفاع ساعات السطوع الشمسي.

وقال مدير وحدة الارشاد الزراعي في الزرقاء المهندس يوسف الأشقر ان الوحدة بادرت الى إعداد تقرير وانتاج فيلم ارشادي عن استخدام الطاقة الشمسية في الادارة المزرعية بالتعاون مع مديرية الاعلام الزراعي في المركز، حيث قام المخرج شعبان بنات في تصوير فيلم ارشادي تفصيلي يتضمن شرحاً مفصلاً عن كيفية تركيب الخلايا الشمسية، وتكاليف تشغيلها، ومبدأ عملها واستخدامها في ري المحاصيل وذلك في احدى مزارع منطقة الأزرق.

وأشار الى بعض التطبيقات الشمسية والتي تتلخص في : ادارة وتشغيل آلات ضخ المياه ، والبيوت البلاستيكية والزجاجية ، وتعقيم التربة ، وتجفيف المحاصيل والسماد العضوي ، وتفريخ الدجاج ، ومعالجة مياه الصرف الصحي والماء الراكد في البرك .

وبين الأشقر أنه يمكن استخدام الطاقة الشمسية أيضا في التخلص من الملوثات من خلال ضخ المياه المالحة بهدف استخراج الملح المتواجد في منطقة قاع الملاحات في الأزرق ، مشيراً الى مشروع قائم في تلك المنطقة يهدف الى استخراج المياه المالحة من قاع الملاحات وبالتالي استخراج الملح مما يسهم في تقليل مخاطر اختلاط المياه المالحة بالمياه العذبة .

وأوضح المسؤول عن الحوض المائي في الأزرق المهندس محمد الحاوي، أن مبدأ عمل الخلايا الشمسية يعتمد استغلال بعض المواد ، مثل : السيليكون التي لها خاصية تسمى فولتوضوئية ، حيث تنطلق الاليكترونات عند التسخين والتي تكون التيار الكهربائي المباشر ، فيحول عن طريق جهاز خاص ( انفيرتر ) الى تيار كهربائي متردد يستخدم في تشغيل الآلات ، مما يعطينا طاقة نظيفة وآمنة بيئياً ومجانية .

ولفت الى أن سعر هذه الخلايا يعتمد على النوع والشركات الصانعة وعدد الألواح وعمق البئر ، حيث أن هذه التكاليف تدفع مرة واحدة ، علماً أن تكلفة انتاج كيلوواط واحد تساوي ألف دينار تقريباً شاملة تركيب الوحدة مع كافة تجهيزاتها .

وبين ان الأسباب التي حدت بالمزارعين الى تركيب الخلايا الشمسية تمثلت في ارتفاع تكاليف ضخ المياه من الآبار الارتوازية ، مبيناً أن طبيعة وبيئة الأزرق تعد مثالية من حيث ارتفاع عدد ساعات السطوع الشمسي الذي يقارب التسع ساعات يومياً ، وانخفاض عمق سطح المياه الجوفية الذي يتراوح بين 20 الى 80 مترا ، الأمر الذي يقلل التكاليف الانشائية الأساسية لتركيب وحدة الخلايا الشمسية في المزارع .