“زين الأردن” تستضيف المنتدى الأول للإبداع الرقمي لجميع الشركات التابعة للمجموعة

2015 02 08
2015 02 08

Zain Jordanعمان – مجموعة ” زين ” توجه بوصلة استراتيجيتها نحو ” العالم الرقمي ”

إستضافت شركة زين الأردن المنتدى الأول للإبداع الرقمي الذي أقامته مجموعة زين الشركة الرائدة في خدمات الاتصالات المتنقلة في منطقة الشرق الأوسط وأفريقيا، وشاركت فيه الإدارات الإستراتيجية والتجارية والفنية في الشركات التابعة للمجموعة، بهدف تحديد الرؤى المستقبلية والفرص الاستثمارية في العالم الرقمي الجديد.

وذكرت المجموعة في بيان صحافي أن المنتدى جاء عقب إنشاء وحدة أعمال “جبهة زين الرقمية والإبداعية” (ZDFI) في العام 2014، وهي الوحدة المسؤولة بتنفيذ مهام إطلاق مبادرات المجال الرقمي، والتي ستركز على مجالات التنمية من خلال تدفقات أعمال إبداعية جديدة تغذى من العوائد المالية للمجموعة.

وبينت زين أن “جبهة زين الرقمية والإبداعية” (ZDFI) ستركز على مجالات الإبداع والخدمات الرقمية والمؤسسية والمدن الذكية، فالهدف المرجو من تبني هذه المشاريع، هو أن تصبح زين محددا لتوجهات الإبداع على مستوى المنطقة.

وأوضحت المجموعة أن أعمال المنتدى شهدت سلسلة من جلسات النقاشية وورش العمل التي تمحورت حول كيفية تطوير الأنشطة الحالية في شتى أرجاء المجموعة، وتحديد فرص رقمية جديدة وتسويقها تجاريا، بالإضافة إلى دراسة مجالات الأولوية التي ستحرك النمو المستقبلي لـ زين.

وأشارت إلى أن الجلسات النقاشية لمسوؤلي شركات المجموعة ركزت على التحديات المستقبلية في هذه المجالات، وكيفية تحديد الإجراءات والأهداف اللازمة من أجل تحقيق مزيد من التعاون بين وحدات الأعمال المتنوعة التابعة للمجموعة من جهة، ومزيد من التعاون مع منظومة بيئة الاتصالات بشكل عام من جهة أخرى.

الجدير بالذكر أن أعمال المنتدى عقدت في منصة زين للإبداع (ZINC)، واستمرت على مدار يومين تحت قيادة الرئيس التنفيذي للشؤون الإستراتيجية وتنمية الأعمال في مجموعة زين ايمري غوركان، الذي أعاد التأكيد على رؤية مجموعة زين في ما يتعلق بتطوير الجبهة الرقمية والإبداع الرقمي بقوله “إننا نركز بشكل أساسي على إنتاج وتوفير مزيدا من خيارات المنتجات والخدمات الرقمية لعملائنا، وأن نرضيهم بشكل أفضل من أي منافس آخر”.

وأضاف غوركان بقوله ” لقد شهدنا منتدى ذو مستوى علمي مرتفع، فقد استطاع مسؤولي زين من جميع الشركات التابعة أن يجتمعوا معا على مدار يومين، وأن يتبادلوا الأفكار والرؤى بشكل مرن، وهو ما سيسهم في سد أي فجوة اتصال في المستقبل عند الدخول في هذه المسارات الجديدة”.