“زين” تجري مبادرة “أسبوع العميل” وتفتح قنوات حوار مباشرة مع قاعدة عملائها

2015 11 16
2015 11 16

فعاليات "أسبوع العملاء"، وهي المبادرة الأولى من نوعها في قطاع تجربة العملاء على مستوى المنطقة

# المجموعة أجرتها بالتزامن مع كافة شركاتها في الشرق الأوسط وأفريقيا

صراحة نيوز – أعلنت مجموعة زين أنها أنهت فعاليات “أسبوع العملاء”، وهي المبادرة الأولى من نوعها في قطاع تجربة العملاء على مستوى المنطقة، والتي شارك فيها وبشكل موسع جميع شركاتها التابعة في الشرق الأوسط وأفريقيا.

وذكرت المجموعة أن المبادرة التي  تم تنفيذها على مدار الأيام السبعة الماضية، شهدت مشاركة إيجابية من كبار المسؤوليين التنفيذيين، حيث تفاعل معها عدد كبير من مسؤولي ومديري وموظفي شركات المجموعة بشكل مباشر، ووجها لوجه مع العملاء، وذلك من خلال أنشطة متنوعة جرى الترتيب لها بالتنسيق مع فرق تجارب العملاء في كافة شركاتها.

وكشفت زين في بيان صحافي أن هذه المبادرة عززت من التفاعل السلس بين المسؤولين التنفيذيين وبين موظفي خدمة العملاء من ناحية، وبين موظفي شركاتها وعملائها من المؤسسات والأفراد من ناحية أخرى، وهو الأمر الذي قدم صورة تفصيلية للإدارة العليا لفهم واستيعاب أكبر لاحتياجات ومتطلبات العملاء بشكل أفضل.

وأوضحت المجموعة أن هذه الفعالية الضخمة على مستوى خدمات رعاية العملاء أجريت بشكل متزامن في جميع الأسواق التي تعمل فيها، حيث أن الغرض منها تعزيز وإثراء خدمة العملاء، والتي تشكل جزءاً من التزامها المستمر إزاء تقديم أفضل تجربة اتصالات، بينما تتجه إلى أن تكون مشغل نمط الحياة الرقمي المتكامل.

 الجدير بالذكر أن مجموعة زين كانت بدأت في تنفيذ هذه المبادرة باطلاقها في الربع الأول من العام الحالي برنامج “يوم عملاء زين”، وباطلاقها مبادرة “أسبوع العملاء “، فإنها ترسخ بذلك مساعيها والتزاماتها باشراك الإدارة العليا مع موظفي فرق العمل المتخصصة، كي يقضوا بعض الوقت مع العملاء داخل نقاط التماس التابعة للمجموعة، لتكوين صورة حقيقية عن طبيعة العلاقة الحالية، وفي نفس الوقت المساعدة في بناء العلاقة الأمثل للمرحلة المقبلة.

وأفادت زين أن المبادرة التي أقامتها بشكل موسع هذه المرة لتشمل كافة شركاتها في المنطقة ساهمت في وصول كبار مسؤولي الأعمال التجارية بشكل مباشر إلى العملاء وإلى موظفي الخط الأمامي لديها، كما أنها أنتجت عددا من المبادرات الإيجابية التي جرى تطبيقها من جانب نفس المسؤولين الذين شاركوا في هذه الفعاليات.

وقال الرئيس التنفيذي في مجموعة زين سكوت جيجنهايمر ” أردنا أن نوفر من هذه المبادرة فرصة لمسؤولي شركاتنا الذين لا تتاح لهم فرصة التعامل مع العملاء وجها لوجه، كي يتواصلوا معهم، وكذلك مع موظفينا الداخليين الذين يعملون في الخط الأمامي”.

وأضاف جيجنهايمر بقوله “لقد وفرت هذه الفعاليات منصة مثالية لنا، كي نتعرف على أمور لم يكن لموظفينا ومسؤولينا ليرونها داخل نطاق مهامهم ومسؤولياتهم اليومية، فهذه المبادرة أكسبتهم بالفعل نظرة تحليلية متعمقة عن فهم العلاقة التي يجب أن تكون بين الشركة وقاعدة العملاء”.

وبين بقوله ” نبذل قصارى جهدنا في زين، لتفهّم حاجات العميل،  فهدفنا هو ايجاد منظومة انسيابية تحقق رضا عملائنا، وهو الهدف الذي نضعه نصب أعيننا دائماً، فهم المكون الرئيسي للشركة بلا شك، لذا فإنه من المهم جدا أن نعمل على ضمان استمرارنا في تزويدهم بخدمات ذات جودة عالية وبطريقة جذابة”.

 يذكر أن مبادرة “أسبوع العميل” التي تعتمد فيها مجموعة زين على فهم احتياجات ونظرة العملاء لها، تستهدف العديد من الأنشطة والتطورات، منها : زيارة العديد من مسؤولي زين لمنافذ البيع، وقيام كبار المسؤولين بالرد على مكالمات في مراكز الاتصال التابعة للشركة، وكذلك التواصل مع العملاء من خلال شبكات التواصل الاجتماعي.

كما أن هذه المبادرة اشتملت زيارة العديد من عملاء زين من المؤسسات والشركات في مقار عملهم، والدخول في نقاشات شاملة معهم من أجل فهم الطريقة التي يمكن لـ زين بها أن تساعدهم في الاضطلاع بمهام أعمالهم.

وعلى جانب آخر تم ترتيب اجتماعات مع مهندسي شبكات زين في مواقع عملهم، من أجل رؤية الكيفية التي تعمل بها المحطات وأبراج الاتصالات، من أجل التعرف على طبيعة عملهم الميدانية، وحجم الصعوبات التي تعتري آلية علمهم، وذلك بهدف ضمانة تشغيل الشبكة بكفاءة أفضل.

وإذ بينت زين أن المشاركين من مسؤوليها في هذه المبادرة كانوا يأتون في نهاية كل يوم من هذه الفعاليات، لعقد مناقشات موسعة حول الآراء التقييمية التي حصلوا عليها، والوقوف على تقييم طبيعة وجودة خدماتها، فإنها أكدت في ذات الوقت أن بعض شركاتها التابعة قد أقدمت على توسيع نطاق وقاعدة المشاركة الداخلية في مثل هذه المبادرات، بحيث أصبح عدد كبير من أعضاء الإدارة التنفيذية يشاركون في هذه الفعاليات.