زين ترعى مؤتمر الإندماج الحادي عشر

2014 06 04
2014 06 04
IMG_9740زين : تكنولوجيا الجيل الرابع ستوفر منصة واعدة تزخر بفرص للإبتكار ولبناء شراكات حقيقية بين القطاعين

عمان – صراحة نيوز –  رعت شركة زين، قمة إندماج وسائل الإعلام و الإتصالات2014 ، الذي إفتتحت أعماله يوم الإثنين  الماضي،  واستمر على مدار يومين، تحت رعاية سمو الأميرة سمية بنت الحسن وبتنظيم من مجموعة المرشدين العرب، وبمشاركة 500 بمشاركة خبراء في قطاعي الاتصالات والاعلام للبحث في اهم المستجدات في القطاعين وكيفية تعظيم الإستفادة منها.

وتحدث المدير التنفيذي لدائرة الشبكة وتكنولوجيا المعلوات يوسف أبو مطاوع خلال مشاركته في جلسة حوارية أقيمت على هامش القمة “عن الجهود المتميزة التي بذلتها الشركة في سبيل توفيرأحدث ما توصلت اليه التكنولوجيا في الاسواق العالمية فيما يتعلق بخدمات الانترنت كان أخرها حصول زين على ترددات تتيح تقديم تقنية الجيل الرابع من الإنترنت بسرعات تصل الى 150 ميغابت في الثانية، معولا على أهمية السرعات العالية التي توفرها شبكات الاتصالات الحديثة في الاسهام في التحول بسلاسة الى ما يسمى بـ” M-Government” أي الحكومة الالكترونية القائمة على أجهزة الهواتف الذكية. متابعا  ” إن اهتمام زين بتقديم هذه التقنية ليس بالأمر الجديد بل يرجع الى ما يزيد عن 15 شهرا عندما حصلنا على فرصة لتجربة هذه التقنية خلال منتدى الإتصالات وتكنولوجيا الإتصالات، فقد كان دافعنا دائما تحقيق وعدنا لزبائننا بإبقائهم في المقدمة من حيث تفردهم بخدمات و تقنيات نتيحها لهم من خلال شبكتنا.”

وأشار أبو مطاوع ” إن اعتماد هذه التكنولوجيا سيساهم بلا شك في مضاعفة الإنتاجية والفاعلية للشركات و المؤسسات لما يزيد عن 3 مرات وبالمحصلة إدخال تغيير في طبيعة النشاط الاقتصادي، عن طريق تشجيع الابتكار في جميع المجالات بواسطة اعتماد حلول تقنية تشاركية ستمكن هذه القطاعات  من أن تكون أكثر تنافسية وإنتاجية”.

وفي تعليقه على أطر التعاون بين الحكومة و قطاع الإتصالات أكد أبو مطاوع ” أن الحكومة يجب أن تتبنى نموذجا مختلفا لتنمية القطاع والحد من جباية الضرائب المباشرة و الغير مباشرة  والعمل على تنمية قطاع الاتصالات في الأردن ، إذ تشير الدراسات الى أن كل انخفاض بنسبة 1% في مستوى الضرائب المفروض على الإتصالات المتنقلة ينتج عنه زيادة في معدل الدخل القومي بنسبة0.7% ، وارتفاع في نسبة إنتشار بما نسبته1.8%.”

وأشار الى أن النمو الإقتصادي في الدول المتقدمة يعتمد على اربعة محاور أساسية تتلخص بالتطور التكنولوجي، تطور البنية التحتية، توفر استراتيجية حكومية داعمة، وتبني استراتيجيات لدعم الرواد، وهذه هي المحاور التي ينبغي تبنيها لتحقيق النمو في قطاع الإتصالات المحلي”

وأكد أبو مطاوع على أهمية تقديم حزمة من الخدمات من بينها التطبيقات والخدمات الاضافية المبنية على شبكة الإنترنت والناتجة عن شراكات مع القطاعات الاقتصادية الاخرى، مشيرا خلال أن التطبيقات وخدمات البيانات هي محور إهتمام شركات الاتصالات في الوقت الراهن و بالأخص بعد تراجع ايرادت خدمات الصوت مقابل ازدياد الإيرادات المتأتية من خدمات البيانات، وهنا يأتي دور شركات الإتصالات في خلق شراكات فعالة و التحالف مع تطبيقات الإنترنت المجانية (OTT) للرسائل الفورية و الإتصال المجاني بما يخدم جميع الأطراف المعنية”