سؤال مشروع لإعلام الديوان الملكي – جدتكو طعيسة

2013 12 23
2014 02 08

24كتب ماجد القرعان

إحترت قبل أن أتناول هذا الموضوع نظرا لحساسيته وخشية من أن يخرج ما أود طرحه عن مبتغاه وغايته المرجوة , ولكن نظرا لعصرية الدولة الاردنية وقدرتها على استيعاب كل الامور وقدرتها على تطبيق القانون والاجابة الشافية عن كل سؤال يطرح قررت أن أطرح تساؤلي وهو تساؤل أردني مشروع ومطروح فلست وحدي من تناولته بل أصبح حديث الشارع نفسه

تعيين فارس الناصر براتب شهري 3000 الاف دينار بموجب عقد وخضوع هذا الراتب للتقاعد . ومن ثم احالته للتقاعد بعد اسبوعين يعني خروجه براتب مقداره ثلاثة الاف دينار اردني شهريا ؛ في دولة متوسط راتب الفرد فيها شهريا لايتجاوز 500 دينار , وفي ظل وقف التعيينات بسبب قلة الموارد والمديونية والازمة العالمية , وهنا تُثار عدة تساؤلات منها ؛ لماذا الإحالة على التقاعد بهذه السرعة وماالمقصود من ذلك ولست هنا لاطرح سؤال لماذا التعيين ؟ .

تم نشر هذا في الجريدة الرسمية وكنت مترددة كما أسلفت في الكتابة حول هذا الموضوع لكن وجدت بعد الهمز واللمز والتشكيك انه لابد من تناول هذا الموضوع , وارجو ممن يعرف السبب أن يخبر الناس لماذا تم ذلك ؟ ,لأن الناس تتسائل والاردن لم تعد كما كانت في حقبة الثمانينات فهناك إنفتاح إعلامي وهناك متابعة من قوى المعارضة .

بالامس كنت في مناسبة كبيرة ــ عزاء ـ وتحدث الحضور عن الامن الوطني وكل أدلى دلوه وقد أثار انتباهي رجل من الرعيل الأول من الذين يقبضون على جمر هذا الوطن دون ضجيج تحدث بمرارة عن التعيين وعن الاحالة السريعة على التقاعد وقال بالحرف الواحد ومن قوله اقتبس ” والله قاعدين يفقدوا المواليين بها لدولة ناس تتهنى وناس تتقلى ” كلام كبير له مدلوله وتوجيه وطني من القاعدة للاعلى .

كان من واجب الاعلام في الديوان الملكي تبيين الحقيقة واظهار ذلك للناس فقد كثرت الدعايات والناس بحاجة لكلام يقنع فأمام الدعوات لشد الاحزمة وفي ظل عقود التنفيع كما يسميها البعض تُطرح الاسئلة وكل سؤال يشكل مسمار وكل صوت يُسأل يُشكل شاكوش ولم نجد كماشة تخلص خشبة السنديان من تلك المسامير .

كان الامل بإجابة مقنعة واستذكر في هذا المقال قصة زوجة تقول لزوجها يارجل انا بحبك وبعرف انك …. لكن مشان الله كذب علي وانا موافقة حتى ولو كذب انا موافقة .

إخوتي أحبتي في إعلام الديوان الملكي إن وصلتكم هذه الرسالة فأنا ادعوكم لوضع خطة إعلامية ناضجة لتكونوا معاول بناء وان تقنعوا الناس بقرار تعيين فارس الناصر وهل قدم للاردن مثلا خدمة جليلة يستحق من أجلها أن نعطيه هذا الراتب وإن لم يُقدم فلماذا تم التعيين طالما ان راتبه من موازنة الدولة والتي يدفعها كل مواطن من جيبه الخاص على شكل ضرائب , فما حققه فارس الناصر في شهر لم يحققه من يحملون عشرات المؤهلات في عشرات السنين .

نرجو الاجابة وكلنا أمل بذلك ونرجو من رئيس الديوان الذي تقلب بين الرئاسة والاعيان ورئاسة الديوان ان يكون مقنعا وننتظر ذلك .

الغياب عن الساحة يوسع المساحة للغير ويضيقها عليك ومن الجميل أن يقول الانسان الحقيقة وحتى الاعتذار والعودة للحق شيء يسجل للدولة الاردنية وهو عنوان صحة وقد كتبت ذلك ونشرته علَّ هذه الرسالة تصل فعندما يعدم الانسان الوسيلة يلجأ لرفع الصوت والبوح فهل وصلت الرسالة ؟ نتمنى ذلك .