ساهم بإسعاد الطلاب الأقل حظاً قبل عودتهم للمدارس

2015 08 02
2015 08 02

تنزيلصراحة نيوز – ــ احتفالاً بيوم الشباب العالمي و تأكيداً على دورهم كسفراءٍ للتميز وكقادةٍ في المجتمع، قام عدد من الفائزين بجوائز جمعية جائزة الملكة رانيا العبدالله للتميز التربوي بإطلاق مشروع حقيبتي عام 2014 وهو أحد مشاريع نادي المتميزين المتعلقة بخدمة المجتمع والذي يهدف إلى استقبال التبرعات التي تعود بالفائدة على مدارسنا وطلابنا الأقل حظاً من قرطاسية، كتب، ملابس، … ومستلزمات مدرسية جديدة أو مستعملة، وسيتم إطلاق مشروع حقيبتي لعام 2015 بالفترة من 6-8 آب 2015من الساعة 10:00 صباحاً إلى 9:00 مساءً تحت شعار “أهل الخير”، ضمن أقاليم المملكة الثلاثة ضمن المراكز الموضحة أدناه: • إقليم الشمال: o إربد سيتي سنتر o سامح مول • إقليم الوسط: o تاج مول o مكتبة الإستقلال فرع الصويفية والشميساني o مكتبة ميسم (الجبيهة، الزرقاء الجديدة، ياجوز، الهاشمي الشمالي) o مكتبة الساهر – مثلث الجبل الشمالي o سوق جارا يوم الجمعة 7/8/2015

• إقليم الجنوب: o نادي المعلمين/ الكرك

ويؤكد القائمون على هذا المشروع أهميته في توفير المستلزمات المدرسية الأساسية لبعض الطلبة الذين قد تحول الضائقة المالية دون تمكُّن أُسرهم من توفير ما يحتاجونه منها، وأشاروا إلى دور مشروع حقيبتي في التشجيع على التكافل الاجتماعي.

أعربت الفاضلة لبنى طوقان المدير التنفيذي لجمعية جائزة الملكة رانيا العبدالله للتميز التربوي عن أهمية هذا المشروع قائلة: ” يرسم مشروع “حقيبتي” أسمى معاني التكافل الاجتماعي بين أبناء المجتمع المحلّي بتخفيف أعباء الأوضاع المعيشية الصعبة التي يعيشها البعض، كما أننا نسعى لتوفير كافة السبل لتهيئة الطلاب لاستقبال المدارس بفرح وحماس”.