ستاربكس والمنظمة الدولية للشباب يمنحان تمويلاً إضافياً من أجل مزيد من التغيير الاجتماعي

2015 11 21
2015 11 21

ستاربكس والمنظمة الدولية للشباب يمنحانصراحة نيوز – اختارت ستاربكس والمنظمة الدولية للشباب مؤخراً 10 شباب من أصحاب المشاريع الريادية الأردنيين، للحصول على تمويل إضافي من أجل توسيع نطاق مشاريعهم للتغيير الاجتماعي في أنحاء المملكة.

وقد تم اختيار الرياديين الذين سيحظون بالتمويل الإضافي كجزء من المرحلة الثانية من مشروع “بادر”، وهو مبادرة ريادية شبابية أطلقتها ستاربكس والمنظمة الدولية للشباب في عام 2011 بهدف تأسيس شبكة وطنية تضمّ قادة من الشباب الأردنيين وتعمل على تمكينهم من إحداث فوارق إيجابية في مجتمعاتهم، من خلال مشاريعهم القائمة.

وجاء الإعلان عن أسماء المستفيدين من التمويل الإضافي ضمن فعالية أقيمت يومي 16 و17 تشرين الثاني من العام الحالي 2015 في مركز أمنية لريادة الأعمال Think Tank، وشهدت الإعلان أيضاً عن حصول كل مستفيد على مبلغ يصل إلى 6000 دولار من أجل توسيع مبادراتهم الاجتماعية الطموحة.

هذا وكان برنامج “بادر” قد عمل على توظيف ودعم 65 زميلاً حتى الآن، مع اختيار 20 للحصول على تمويل إضافي لتعزيز الابتكار الاجتماعي. وعلاوةً على تقديم الدعم المالي، فإن برنامج يقدم لزملاء “بادر” الإرشاد والدعم المتواصلين عن طريق شبكة أصدقاء “بادر”، وهي شبكة تضم مجموعة من مؤسسات القطاع العام والخاص ومؤسسات المجتمع المدني المنخرطة بفاعلية كبيرة في المشروع.

وحول هذا الشأن، أوضحت المدير الإقليمي للاتصالات والمسؤولية الاجتماعية في ستاربكس الشرق الأوسط وشمال أفريقيا، رنا شاهين، بأن دعم ستاربكس لأصحاب المشاريع الريادية المحلية ينبع من إيمانها بالمسؤولية التي تقع على عاتق الشركات للمساهمة في إحداث تغييرات إيجابية في المجتمعات المحلية التي تعمل فيها.

وأضافت شاهين قائلة: “بعد النجاح الاستثنائي لبادر ولزملائه على مدى السنوات القليلة الماضية، نحن حريصون على مواصلة دعم الشابب الرياديين الملهمين والطموحين لتمكينهم من توسيع مبادراتهم. وقد كان التفاني والدافع الكبير لدى هؤلاء القادة الاجتماعية الواعين، بمثابة الحافز الأساسي لإظهار وتجسيد التزام ستاربكس تجاه مسألة تمكين الشباب. نهنئ المستفيدين الجدد من التمويل الإضافي لدعم مشاريع الابتكار الاجتماعي، ونتطلع قدماً لنشهد على بنائهم المستمر على مساهماتهم الحيوية للارتقاء بمجتمعاتهم المحلية في جميع أنحاء المملكة.”

بدورها قالت المدير الإقليمي للمنظمة الدولية للشباب في الأردن، رنا الترك: “نشعر في المنظمة الدولية للشباب بالإلهام المستمر من العمل الذي ينفذه زملاء بادر، ومن عزمهم الذي من خلاله يعالجون الاحتياجات الهامة والمتنوعة للمجتمع. ونحن سعداء لقدرتنا على مواصلة دعم هؤلاء القادة الشباب المتميزين، الذين يظهرون إمكانيات لا تصدق من الشباب الأردني”.