ستة شعراء يتنافسون على لقب شاعر المليون

2014 05 15
2014 05 15

16أبو ظبي – صراحة نيوز – رصد – يتنافس ستة شعراء من أربع دول عربية على لقب شاعر المليون في هذه المسابقة بموسمها السادس المخصصة للشعر النبطي التي تنظمها وتنتجها لجنة إدارة المهرجانات والبرامج الثقافية والتراثية في أبوظبي.

والشعراء هم من الامارت: سيف المنصوري، علي القحطاني، حمد البلوشي، ومن سلطنة عمان كامل البطحري، ومن البحرين محمد العرجاني، والسعودية مستور الذويبي.

وقالت اللجنة في بيان ( وزعته على وسائل الاعلام )  انه بعد إلقاء الشعراء قصائدهم المطلوبة منهم ستقيّم اللجنة ما جادوا به، وتمنحهم درجةً ما من أصل 30 درجة، وإثر حساب النتائج والإعلان عن الفائز سيسلم الشاعر الإماراتي راشد الرميثي – وهو حامل لقب الموسم الخامس 2011-2012 بيرق الشعر للفائز الذي سيحصل كذلك على 5 ملايين درهم إماراتي.

وشاعر المليون هو برنامج تلفزيوني متخصص في مسابقة الشعر النبطي إنطلق من إمارة ابو ظبي عام 2007 بفكرة من سمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان ولي عهد أبوظبي.

وكانت المرحلة الاولى من المسابقة ضمت 48 شاعرا من بين عشرات المئات الذين تم مقابلتهم من قبل لجنة تحكيم المسابقة المكونة من الخبراء في الشعر النبطي الدكتور غسان الحسن وسلطان العميمي وحمد السعيد.

وأجرت اللجنة بسبب تقارب المستوى بين الشعراء الذين تنافسوا من أجل الفوز بمكان في قائمة الـ 48 اختبارات تحريرية تقوم على أساس أكاديمي علمي، كما عملت على ابتكار معايير إضافية لانتقاء أفضل المتقدمين إلى المسابقة.

وخضع الشعراء الى اختبارات كتابية وشفهية؛ لتحديد المستوى فيما يتعلق بالوزن والقافية واللغة الشعرية والبناء الفني والجمالي للقصيدة، بالإضافة إلى اختبارات في الإرتجال والإلقاء.

وقالت اللجنة ان إخضاع المتسابقين في الجولات المسجلة لعملية ارتجال الشعر كان سبباً في الوصول إلى المجموعة الأميز والأكفأ من الشعراء.

وتهدف المسابقة الى تعزيز جهود الحفاظ على التراث الثقافي وإعادة الاهتمام بالشعر النبطي وصون التراث.

وتكونت المرحلة الأولى من المسابقة من 6 حلقات شارك في كل حلقة 8 شعراء تأهل منهم في النهاية 28 شاعراً إلى المرحلة الثانية.

وتمنح لجنة التحكيم ثلاث بطاقات تثبيت خلال المرحلة الثانية بحيث يكون هناك ثلاثة متأهلين عن كل حلقة منهم : شاعر باختيار اللجنة وهو الشاعر الذي يحصل على أعلى درجة خلال الحلقة، وشاعران يختارهما الجمهور وهما من يحصلان على أعلى نسبة تصويت، ويضاف إليهم في ثلاث حلقات فقط شاعر يُمنح بطاقة تثبيت تنقله إلى المرحلة الثالثة التي يصل عدد المتنافسين فيها على الفوز بلقب “شاعر المليون” للموسم السادس ورفع بيرق الشعر إلى 15 شاعراً.

وفي المرحلة قبل النهائية يتأهل ستة شعراء إلى الحلقة النهائية؛ لاختيار الفائز الأول الذي يحصل على بيرق الشعر، ولقب شاعر المليون وجائزة مادية قيمتها 5 ملايين درهم إماراتي.