ست مشاريع طاقة متجددة جديدة تفوز بمنح الاتحاد الأوروبي

2015 05 30
2015 05 30

تنزيل (2)صراحة نيوز – أعلن الاتحاد الاوروبي يوم الخميس الماضي، اسماء تسعة مشاريع فازت بمنحة مقدارها ستة ملايين يورو خصصها الاتحاد لقطاع الطاقة المتجددة في المملكة.

وقال وزير الطاقة والثروة المعدنية الدكتور ابراهيم سيف، ان قيم المنح توزعت على المشاريع وفقا لما تقدم به كل مشروع تبعا لحاجته وطبيعة عمله، وتقييم الاتحاد الأوروبي للمشروع ان الاردن يواجه تحديات في مجال تأمين مصادر الطاقة، التي يستورد 97 بالمئة من احتياجاتها.

وفاز بالمنح الاوروبية التي تحمل عنوان (مشاريع بيان اثر الطاقة المتجددة) كل من مؤسسة الاميرة عالية، ،شركة ميلينيوم، رواد المستقبل لتمكين أفراد المجتمعات، مشروع غابة صحارى، المجلس الأعلى للعلوم والتكنولوجيا، الجامعة الالمانية الاردنية، المجلس النرويجي للاجئين، ومركز الجمعية الاسلامية الخيرية.

وقالت رئيس بعثة الاتحاد الأوروبي لدى المملكة يؤانا فرونيتسكا، ان الاتحاد أدخل مجالات الطاقة الخضراء في ملف التعاون مع المملكة، لمساعدتها على مواجهة تحديات تأمين مصادرها.

واشارت إلى ان التعاون مع الأردن في هذا المجال بدأ بمشروع التوأمة مع المركز الوطني لبحوث الطاقة عام 2008، تلاه أول مشروع لتطوير طاقة الرياح وتكثيف الطاقة الشمسية عام 2010 بالتعاون مع المركز الوطني لبحوث الطاقة والمجلس الأعلى للعلوم والتكنولوجيا.

وقالت ان الدعم المقدم لقطاع الطاقة يعد مكملا للجهود السابِقة، في اطار برنامج الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة في الاردن اللذي بدأ عام 2012.

واضافت أن مشاريع بيان الأثر تعد جزءا هاما من برنامج الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة، وتعد كذلك خطوة أولى لاظهار الشراكة بين الاتحاد الأوروبي والمملكة، بوجود شركاء متمكنين، والعمل على دمج استخدام الطاقة الخضراء في مختلف قطاعات التنمية الهامة.

واخذ البرنامج بالاعتبار تنوع المواقع التي طبقت فيها نماذج الطاقة المتجددة وكفاءتها، ومنها المدارس والمستشفيات ودور العبادة، والمجتمعات المضيفة للاجئين، ومجالات توفير المياه والطاقة والأمن الغذائي، وتحويل النفايات إِلى غاز، وكفاءة الطاقة في المباني وتطبيقات الطاقة المتجددة.

واشارت السفيرة إلى ان الاتحاد الأوروبِي والأردن، يرأسان “الاتحاد من أجل المتوسط”، الذي يعطي اهتماما خاصا لملف التعاون في مجال الطاقة سعيا لانشاء شبكات أوروبِية- متوسطية تعنى بالطاقة.

وأعلن الاتحاد الأوروبي، من خلال وزارة الطاقة والثروة المعدنية، أواخر العام الماضي عن برنامج منح يهدف إلى برهنة الجدوى الاقتصادية والفنية لمشاريع الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة التي تهدف إلى تحسين أداء الطاقة وانتاجها بأقل التكاليف، وتهدف إلى تحفيز تطوير الحلول الريادية فيما يخص تطوير سوق الطاقة المتجددة وكفاءة الطاقة بأسلوب مستدام.

وتبلغ القيمة الكلية للبرنامج 6 ملايين يورو، فيما تتراوح قيمة المنحة الواحدة ما بين 200 ألف يورو كحد أدنى و750 ألفا كحد أعلى لهذه المنح.

وبحسب ما أعلنه البرنامج سابقا، فإنه سيمول المشاريع بنسبة 80 بالمئة إلى 90 بالمئة لكل منها، فيما يلتزم الطرف المتقدم بالقيمة الباقية كنوع من المشاركة والالتزام بتنفيذ المشروع.