سجن أكثر من 22 ألف جندي اسرائيلي سنويا

2014 04 21
2014 04 21

635336946430980000القدس المحتلة – صراحة نيوز – أفادت معطيات شرطة الاحتلال العسكرية أنه يتم سنويا سجن نحو 22 ألف مجند ومجندة في السجون العسكرية الإسرائيلية بسبب الهروب من الخدمة العسكرية الالزامية.

وأفادت معطيات شرطة الاحتلال العسكرية ان 13 ألف جندى منهم يتم احتجازهم فى سجون الجيش بينما يتم احتجاز الباقي داخل القواعد العسكرية، مضيفة أن تقرير صدر أخيرا بين وجود 400 حادث داخل تلك السجون سنويًا بما فى ذلك محاولات التمرد والهرب وممارسة العنف.

وأشار الموقع الالكتروني لصحيفة هآرتس الإسرائيلية إلى ما حدث فى السجن رقم 6 عام 1997، حيث احتجز الجنود قادتهم احتجاجاً على ظروف اعتقالهم، لافتا إلى أن تقرير الشرطة العسكرية بين أيضًا أن عام 2013 شهد احتجاز حوالى 13 الف و 452 جنديا في السجون العسكرية، منهم 76 بالمئة بتهمة التهرب من الخدمة العسكرية وهى النسبة الأكبر، بينما اعتقل 18بالمئة منهم بتهم عدم انضباطهم، أما نسبة الجنود المتهمين بمخالفات جنائية فقد وصل إلى 6 بالمئة.

وبلغت نسبة الجنود المعتقلين من أصل إثيوبى 13 بالمئة من مجمل الجنود المعتقلين على الرغم من أنهم لا يمثلون سوى 3 بالمئة من عدد الجنود الذين يخدمون فى الجيش الإسرائيلى.

ويخضع الجنود المسجونين لفحص من قبل لجنة “عناصر الإعادة للخدمة الصحيحة “، بحيث تقوم اللجنة بإصدار توصيات بإعفاء الجنود أو عودتهم للخدمة العسكرية، وزيادة على ذلك فى أى وحدة ممكن أن يخدم الجندي, مشيرة إلى أن حوالى 8 بالمئة ممن يتم فحصهم يمنحون إعفاء من الخدمة العسكرية.

وكانت تقارير عسكرية إسرائيلية كشفت مؤخراً عن مخاوف من ازدياد حالات التهرب من الخدمة العسكرية فى جيش الاحتلال فى الوقت الذى تعيش فيه إسرائيل حالة غير مسبوقة بسبب الأحداث المتوترة فى دول الربيع العربى.