سرقة لا سابق لها شملت 500 عمل فني في المجر

2013 05 22
2014 12 14

136أعلنت الشرطة المجرية عبر موقعها الإلكتروني أنها فتحت تحقيقاً حول سرقة أكثر من 500 عمل فني يملكها جامع تحف مجري توفي عام 2002.

وأوضحت الشرطة أنها “باشرت تحقيقاً في قضية سرقة لا سابق لها شملت أعمالاً فنية لها قيمة استثنائية”. ولا يزال تقييم اللوحات المسروقة جارياً.

وأضاف البيان أن “اللوحات القيّمة والأعمال الفنية سرقها مجهولون من شقة مغلقة في بودابست يملكها جامع تحف راحل”.

وتوفي جامع التحف الفنية المجري ديشو كوفاكس في عام 2002. وأوضحت الشرطة أن الأعمال الفنية في مجموعته كانت ستوزّع على ورثته بعد عملية حصر الإرث التي لم تكن قد أنجزت بعد.

وكانت اللوحات في شقة واحدة في العاصمة المجرية، وقد تمت عمليات السرقة بين عامي 2005 و2013.

وبين اللوحات المسروقة أعمال لرسامين مجريين مثل لازلو بال وبال سينيي ميرسي وكارولي فيرينزي، أو لرسامين أجانب مثل النمساوي غوستاف كليمت والفرنسي موريس اونريو.

وقد خصصت الشرطة عدة خطوط هاتف لتلقي المعلومات ونشرت عبر الإنترنت القائمة الكاملة بالأعمال المشمولة بالسرقة.