سر زيارة مدير سي اي ايه لـ موسكو

2016 03 29
2016 03 29

1018072267صراحة نيوز – أكدت سفارة الولايات المتحدة في موسكو ما تردد من تقارير تشير الى أن رئيس الاستخبارات المركزية الأمريكية CIA جون برينان، زار العاصمة الروسية مطلع آذار الحالي، لمناقشة رحيل الرئيس السوري بشار الأسد.

ونقلت وكالة “نوفوستي” للأنباء عن ويليام ستيفنز، المتحدث باسم البعثة الدبلوماسية الأمريكية، اليوم الاثنين، قوله إن “المدير برينان زار موسكو أوائل آذار لكي يؤكد أثناء اتصالاته مع المسؤولين الروس أهمية تمسك روسيا ونظام الأسد بالتزاماتهما بشأن وقف إطلاق النار في سوريا”.

وأضاف ستيفنز أن برينان جدد “موقف الولايات المتحدة المبني على الدعم الكامل لعملية الانتقال السياسي في سوريا وضرورة رحيل بشار الأسد ضمانا لانتقال سيعبر عن إرادة الشعب السوري”.

وكان نائب وزير الخارجية الروسي أوليغ سيرومولوتوف اعلن، اليوم، اجراء مشاورات غير مخطط لها مطلع الشهر الجاري، مع مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأمريكية.

وأشار الدبلوماسي الروسي الى أن هذه المشاورات لم تمت بصلة لقرار سحب الجزء الأساسي من مجموعة القوات الجوية الروسية من سوريا.

وقال سيرومولوتوف الذي يتولى ملف مكافحة الإرهاب في الخارجية الروسية، أن برينان لم يزر الوزارة خلال إقامته في موسكو، ولم تكن لأنشطته في العاصمة الروسية أي صلة بالقرار الذي اتخذه الرئيس الروسي فلاديمير بوتين فيما بعد، وبالتحديد في 14 آذار حول سحب الجزء الأساسي من مجموعة القوات الجوية الروسية من سوريا.

وشددعلى أن موسكو وواشنطن تتقدمان باتجاه التوصل إلى اتفاق حول إنشاء آلية لمراقبة وقف إطلاق النار في سوريا. كما تم الاتفاق على القائمة الموحدة للمنظمات الإرهابية الناشطة في الشرق الأوسط.

وأشار إلى أن روسيا أنشأت بنكا خاصا للمعلومات المتعلقة بهذه التنظيمات وأفرادها وتنقلاتهم وأماكن وجودهم وهي تعتبر أمرا ملحا إقامة تبادل عملياتي مستمر لهذه البيانات مع كافة الجهات الأجنبية المعنية بمكافحة الأنشطة الإرهابية.

وشدد سيرومولوتوف على أهمية تطوير الأنظمة والآليات التي تساعد على تحديد أماكن الإرهابيين ورصد تحركاتهم وكذلك تبسيط إجراءات تسليمهم في العلاقات القانونية بين مختلف البلدان.