سفاراتنا توال احتفالاتها بذكرى الاستقلال

2016 05 27
2016 05 27

a7e99991bc24e7e76041bfe1b8238257أمجد العضايلة سفير الاردن لدى تركيا

صراحة نيوز –

واصلت السفارات والبعثات الدبلوماسية الأردنية في مختلف العواصم احتفالاتها بعيد الاستقلال السبعين ومئوية الثورة العربية الكبرى.

واقامت السفارة الاردنية في لندن احتفال بمناسبة الذكرى السبعين لإستقلال المملكة وذكرى مئوية الثورة العربية الكبرى، بحضور وزير الخارجية البريطاني فيليب هاموند مندوباً عن الحكومة البريطانية.

وعرض السفير الاردني مازن الحمود في كلمته أثناء الحفل مضامين واهداف الثورة العربية الكبرى بقيادة المغفور له بإذن الله الشريف حسين بن على طيب الله ثراه، والدور الذي لعبته في نهضة العرب وتنويرهم والتعريف بحقوقهم واستكمال وريث الثورة العربية الكبري جلالة الملك عبدالله الثاني لهذه المسيرة النهضوية وتبعات ذلك الإرث على مملكتنا الزاهرة.

واكد هاموند عمق العلاقات التي تربط البلدين الصديقين وقيادتيهما مؤكدا على أهمية الدور الإنساني الذي يقوم به الأردن من خلال استضافته اللاجئين السوريين مؤكداً على أن بريطانيا ستقف جنباً الى جانب مع الاردن في مواجهة التحديات.

– وقال ان بريطانيا ساهمت بمبلغ 360 مليون جنيه استرليني منذ بداية الازمة السورية، وأن هذا العام ستمنح الحكومة البريطانية مبلغ 116 مليون جنيه استرليني للمساعدة في ايجاد وظائف وتحسين مستوى الخدمات. التعليمية .

وقامت السفارة على هامش الحفل بتكريم عدد من الرواد الأردنيين في بريطانيا .

كما أقامت السفارة الاردنية في أنقرة احتفالاً بمناسبة عيد الاستقلال الـ 70 والذكرى المئوية للثورة العربية الكبرى،

و أكد السفير الاردني امجد العضايلة في كلمته أثناء الحفل أهمية استذكار تضحيات بناة الاستقلال الاوائل الذين رفعوا رايات العزة الوطنية حتى غدا الاردن بقيادته الهاشمية الحكيمة دولة عصرية ومثال للتقدم والانجاز، كما أنه بات يشكل بمكانته وحضوره وبمواقفه وسياساته المعتدلة وبنهجه الوسطي وباحترافية قواته المسلحة وأجهزته الامنية بلداً يحتذى بالتقدم والامن، حتى صارت وحدة أبنائه الوطنية مصدر صموده واستقراره وعنصر قوته.

كما عبر السفير العضايلة عن حرص قيادتي البلدين لتطوير علاقات الصداقة والتعاون بينهما، مؤكداً أن هذه العلاقات باتت تشكل نموذجاً حضارياً في العلاقات بين الدول بفضل القيادة الحكيمة لصاحب الجلالة الهاشمية الملك عبدالله الثاني بن الحسين .

وكانت السفارة قد أقامت احتفالاً كبيراً، شهد افتتاح معرض فني أقامته مؤسسة رواق البلقاء يجسد جمالية مدينة البتراء الوردية، إضافة الى عرض للأزياء الشعبية الاردنية أقامته جمعية تنمية وتأهيل المرأة الريفية الاردنية، ومعرض للرسم بالرمل لاحد الفنانين الاردنيين، والتي أقيمت بدعم من هيئة تنشيط السياحة في الاردن.

هذا وتستمر احتفالات السفارة في أنقرة لهذا العام لمدة ثلاثة أيام،

واقام السفير الأردني في بكين يحيى القراله والملحق العسكري مصطفى البزايعه احتفال بمناسبة العيد السبعين لاستقلال المملكة الاردنية الهاشميه ومئوية الثورة العربية الكبرى.

وتم خلال الأحتفال عرض عدد من الفقرات الثقافية وأفلام وثائقية عن المملكة وإنجازاتها والمناطق السياحية فيها، وعن الثورة العربية الكبرى، بالاضافة الى فقرات متنوعة من الدبكة الاردنية اقامها أبناء الجالية الأردنية الذين جددوا ولائهم لجلالة الملك عبد الله الثاني . وعرض السفير القراله في كلمة له اثناء الحفل الإنجازات التي حققتها المملكة في مختلف المجالات في عهد جلالة الملك عبدالله الثاني، مشيرا إلى العلاقات المتينة التي تربط الصين بالمملكة الأردنية الهاشميه.

كما نظمت السفارة الاردنية في ماليزيا احتفال بمناسبة العيد السبعين لاستقلال المملكة الاردنية الهاشميه ومئوية الثورة العربية الكبرى، وذلك بمشاركة كبيرة من ممثلي البعثات الدبلوماسية الأجنبية والعربية والمؤسسات الدولية، وممثلين عن الحكومة الماليزية

وأكد القائم بأعمال السفارة معن مساعدة أهمية هذه المناسبة مشيرا إلى العلاقات المتينة التي تربط ماليزيا بالمملكة الأردنية الهاشميه. وعبر خلال كلمته عن سعادته بهذه المناسبه الخالده ومشاركة هذا الحشد الكبير من جميع الاطياف مضيفاً بأن ذلك يعبر عن مدى قوة التمثيل الاردني والعلاقات المتميزة مع مختلف شرائح المجتمع وان تجاوب هذا العدد يدل في النتيجة على حبهم للاردن وسعادتهم بالمشاركة في احتفالاته.

ونظمت السفارة الاردنية في اندونيسيا احتفالاً كبيراً بمناسبة الذكرى السبعين لاستقلال المملكــة ومئوية للثورة العربية الكبرى .

والقى السفير الاردني وليد الحديد كلمة تناولت انجازات الأردن في السبعين سنة الماضية ومدى التقدم الذي حققه في المجالات كافة وخاصة في المجال الاقتصادي والتقدم العلمي والتكنولوجي والتعليم والصحة للسكان، مشيرا إلى نعمة الأمن والاستقرار التي يتمتع بها الأردن بفضل قيادته الهاشمية الحكيمة التي استطاعت أن تصون استقلال المملكة وتجعلها واحة أمن وسلام في ظل جوار تسوده الفوضى وانعدام الاستقرار.

وألقى وزير الإصلاح الإداري والبيروقراطي الاندونيسي يودب كريسناندي كلمة في الحفل نيابة عن الحكـومة الاندونيسية أعرب خلالها عن إعجابــه بالقيــادة الحكيمة لجلالة الملك عبد الله الثاني مؤكدا على أهمية العلاقات الأردنية ـ الاندونيسية، وقال الوزير” تلتزم اندونيسيا بمواصلة تعزيز الشراكة مع الأردن، ونأمل أن نعمل جنباً إلى جنب في مواجهة التحديات العالمية ” معربا عن أمله أن يساهم تعزيز العلاقات الثنائية بين البلدين بتحقيق المزيد من النمو الاقتصادي .

كما أقامت السفارة الأردنية في سيؤول احتفال بمناسبة عيد الاستقلال السبعين ومئوية الثوره العربية الكبرى. واكد السفير الاردني عمر النهار أهمية التحول الكبير الذي أحدثته الثورة العربية الكبرى في حياة الاردنيين. وأشار إلى عمق العلاقات الاردنية الكورية الجنوبية والحرص المشترك للحفاظ عليها وتطويرها والبناء على ما تم إنجازه في مختلف الميادين.

واقام السفير الاردني في أثينا فواز العيطان احتفال بمناسبة عيد الاستقلال السبعين ومئوية الثوره العربية الكبرى .

وتم خلاله عرض فيلم فيديو تحدث عن وقائع الثورة العربية الكبرى ومبادئها وأهميتها.

وحضر الحفل الذي عدد من المسؤولين اليونانيين و أعضاء الجالية الاردنية .

واقامت السفارة الاردنية في باكو احتفال بمناسبة العيد السبعين لاستقلال المملكة ومئوية الثورة العربية الكبرى بحضور نائب وزير الخارجية محمد محمود جولييف.

واكد السفير نصار الحباشنة عمق العلاقات التي تربط البلدين الصديقين وقيادتيهما في مختلف المجالات والتي ارسى دعائمها العلاقة الخاصة بين جلالة الملك عبدالله الثاني والرئيس الهام علييف.

واكد جولييف في كلمه أثناء الحفل أهمية التقدير والاحترام الذي يحظى به الأردن بفضل قيادته الهاشمية الحكيمة.

كما اقام سفير الاردن لدى الاتحاد الكونفدرالي السويسري امجد القهيوي احتفال بمناسبة عيد استقلال المملكة السبعون ومئوية الثورة العربية الكبرى.

والقى السفير القهيوي كلمة خلال الحفل سلط فيها الضوء على القيم التي قامت عليها الثورة العربية الكبرى من حرية وعدالة وانتماء ومنجزات هذه الثورة وانجازات الاردن منذ الاستقلال وحتى الآن ومسيرة الاصلاح التي قادها جلالة الملك عبدالله الثاني ابن الحسين و ما ينعم به الاردن من نعمة الامن والاستقرار بجهود قيادة جلالته ومؤسسات الوطن وشعبه.

كما اثنى السفير امجد القهيوي على العلاقات الثنائية مع سويسرا والممتدة لعدة عقود مضت، مشيداً بالدور السويسري في تعزيز الامن و السلم الدوليين.

وأقامت السفارة الأردنية في تل أبيب احتفال بمناسبة عيد استقلال المملكة السبعين ومئوية الثورة العربية الكبرى .

وألقى السفير الأردني وليد عبيدات كلمة في الحفل أبرز فيها مبادئ الثورة العربية الكبرى في الوحدة والحرية والتعددية والتسامح وان الاردن منذ نشأته و خلال مسيرته حمل هذه المبادئ إلى يومنا هذا

وأعاد السفير التأكيد على مضامين خطاب جلالة الملك بمناسبة الاستقلال حيث تمثل المناسبتين مصدر قيم ومبادئ وسياسات المملكة وأشار إلى أن الثورة العربية الكبرى والرصاصة الأولى التي أطلقها الشريف الحسين مثلت إيذانا ببدء التغيير في المنطقة. واستعرض في كلمته مسيرة النهضة الأردنية التي طبقت مبادئ الثورة العربية الكبرى حيث يعد الاردن انموذجا في الإنسانية و الكرم والتعاطف مع كل محتاج كما يساهم الاردن رغم صغر حجمه في الأمن والسلم الإقليمي والدولي .

وأعاد عبيدات التأكيد على موقف الاردن الثابت بضرورة تحقيق حل الدولتين وإقامة الدولة الفلسطينية المستقلة على حدود ال 67 وعاصمتها القدس الشرقية والتزام الاردن ببذل الجهود لتحقيق ذلك الهدف.

وتم خلال الحفل عرض افلام وصور استعرضت المناسبتين ومسيرة النهضة الأردنية.

و أقامت سفارة الأردن بتونس احتفال بمناسبة العيد السبعين لاستقلال المملكة والذكرى المئوية لانطلاقة الثورة العربية الكبرى. .

وأكد سفير المملكة في تونس عواد السرحان في كلمته خلال الحفل الذي حضره ممثلا عن الحكومة التونسية وزير النقل أنيس غديرة ، أن الأردنيين والأردنيات يقفون في الخامس والعشرين من آيار من كل عام وقفة فخر واعتزاز بالاستقلال الذي تمكن خلاله الأردنيون رجالا وشبابا بقيادة الهاشميين الأبرار من إرساء دعائم الدولة الأردنية الحديثة وترسيخ معالم المؤسسية والحرية والتعددية والديمقراطية ليزهو الوطن بالانجازات الكبيرة ورفع مستواه بكل الامكانيات ليحظى بالمكانة العالية المرموقة بين الأمم.

وبين السرحان أن احتفالات الأردن بعيد الاستقلال يتصادف مع الاحتفال بمئوية الثورة العربية الكبرى حيث شكلت منعطفا مهما في تاريخ العرب وتطلعهم نحو الحرية.

وأشاد السرحان بالعلاقات الأردنية التونسية مذكرا بالزيارة التي قام بها الرئيس الباجي قائد السبسي إلى المملكة في تشرين أول الماضي والتي شكلت فرصة لتطوير علاقات التعاون بين البلدين والارتقاء بها إلى مستوى علاقات شراكة شراكة إستراتيجية ترتكز على المصلحة المتبادلة.

من ناحيته ابرز وزير النقل أنيس غدايرة عراقة العلاقات التونسية الأردنية معربا عن خالص التمنيات للشعب الأردني بمزيد التقدم والرقي .

وحضر الحفل عدد كبير من رؤساء البعثات الدبلوماسية العربية والاجنبية ورجال الصحافة والاعلام وعدد كبير من ممثلي الفاعليات الاقتصادية والثقافية والاعلامية والجالية الأردنية المقيمة في تونس وأركان السفارة.