سماوي ” اختبار الإستمطار مبشر “

2016 03 29
2016 03 29

تنزيل (1)صراحة نيوز – اعلن مدير عام دائرة الارصاد الجوية المهندس محمد سماوي اليوم الثلاثاء أن نتائج عمليات الاستمطار التجريبية التي اجرتها الدائرة بالتعاون مع سلاح الجو الملكي كانت نتائجها الاولية ايجابية ومبشرة، لا سيما أن النماذج العددية وصور الاقمار الصناعية وقراءات عناصر الطقس السطحية والعلوية تشير إلى هطولات مطرية أقل من الكميات التي توقعتها نماذج التنبؤات.

وبين أن اختيار موعد اجراء تجارب الاستمطار ترافق مع وجود حالة جوية اثرت على المملكة وتوقعت دائرة الأرصاد الجوية أن يكون منها هطولات مطرية في حين أن النتائج كانت مشجعة لاجراء مزيد من التجارب الاستمطارية.

وأضاف ان تحديد نجاح التجارب والزيادة في الامطار نتيجة نثر المواد على هذه الغيوم تحتاج لمزيد من الوقت ليتم تجميع كافة المعطيات التي سادت خلال وقت إجراء التجارب، مؤكدا أن عملية التقييم الآنية هي من أصعب مراحل الاستمطار.

واوضح أن تقييم نتائج مشروع الاستمطار يحتاج لأكثر من 5 سنوات ليتم مقارنة معدلات الأمطار في هذه المواسم بمعلومات تاريخية لمواسم امطار سابقة واجراء التحليلات العلمية المطلوبة لتقييم النتائج، وأن الدائرة ستتابع نتائج عمليات الاستمطار أولا بأول وسيتم نشرها على موقع الدائرة وفي وسائل الاعلام.

وأكد أن الطلعات الاختبارية لاستمطار الغيوم واختبارها جاء في هذه الفترة من شهر آذار بسبب وجود خبراء استمطار تايلنديين في المملكة للتنسيق مع خبراء الارصاد الجوية لاختيار المعايير المثالية لاستمطار الغيوم والتي تتناسب مع طبيقة مناخ وطقس الأردن، وتعظيم الاستفادة من وجود الخبراء الذين سيغادرون المملكة في 30 آذار.

وبين أنه وبعد الدراسات الفنية وبعد التشاور مع الخبراء التايلنديين وكافة الشركاء المحليين تم التوافق بأن تكون عمليات الاستمطار فوق الحوض الصباب لسد الملك طلال وكذلك تم نصب 6 محطات مطرية آلية في منطقة الحوض بالتعاون مع وزارة المياه والري.

يذكر أن دائرة الأرصاد الجوية وبعد توقيع مذكرة التفاهم في مجال استمطار الغيوم باستخدام تكنولوجيا الاستمطار التايلندية في 23 آذار من هذا العام، أجرت عدة طلعات اختبارية لاستمطار الغيوم باستخدام طائرة CASA 295 من سلاح الجو الملكي الأردني وبعد التنسيق التام مع كافة الشراكاء والجهات المعنية وعلى رأسها وزارتا المياه والري والزراعة.